صحة وطب

أعراض مرض باركنسون الشائعة

اعراض مرض باركنسون

تتطور أعراض مرض باركنسون بشكل تدريجي خلال فترة زمنية تقدر بعدة أعوام وليس عدة أشهر وذلك في معظم الأحيان. وقد لا يعي الشخص المصاب أن لديه أعراض هذا المرض.

ولكن غالبا ما يلاحظ أحد الأقارب أو الأصدقاء المقربين أعراض المرض أولا، فيبدي تعليقا أن الشخص المعني بدأت حركته تبطؤ أو أنه يرتعش – وهو ما قد لا يلاحظه المصاب بنفسه. وفقط عند تشخيص المرض يمكن للمريض أو أفراد عائلته من العودة إلى الماضي لمعرفة ما حدث بالضبط، وإدراك أن الأعراض (على الرغم من خفة حدتها وعدم تسببها بحدوث أي إعاقة) كانت موجودة منذ فترة طويلة من الزمن، ولن يكون في ذلك فائدة ترجى.

تتفاوت هذه الأعراض الأولية الخفيفة. لكن عادة ما يكتسب الشخص المصاب تدريجيا مجموعة من المزايا الخاصة التي تميز مرض باركنسون. ولا يصاب جميع المرضى بكل أعراض المرض. وتتيح مجموعة هذه الأعراض بإجراء التشخيص النهائي، على الرغم من اشتباه أحد الأقارب أو حتى الطبيب العام بوجود المرض. ففي معظم الحالات يقوم الطبيب العام بإحالة المصاب إلى طبيب متخصص للحصول على تشخيص حتمي للحالة وتقديم النصح حول كيفية التعامل معه.

وسنتناول فيما يلي بعض أعراض المرض الأكثر شيوعا.

التباطؤ

يلاحظ المرضى أو أقاربهم أنهم يشعرون بالتعب بشكل سريع أو أن حركتهم بدأت تتباطأ. ويمكن أن تتعلق للحالة بطريقة المشي أو بسرعة الاستيعاب، كما قد يشعرون بأنهم أصبحوا خرقى، ولا سيما عند محاولتهم إتمام المهام الدقيقة التي تتطلب استخدام الأيدي، مثل عملية تركيب الأزرار وفكها. وتصبح الحركات الأوتوماتيكية أكثر بطئا. على سبيل المثال، يقوم المرء بابتلاع لعابه أو يطرف بعينيه بشكل أقل تواترا.

إقرأ أيضا:كل ما يخص مرض الزكام: علاج الزكام، أعراض الزكام، والوقاية منه

إذا قلت عملية الابتلاع بشكل كبير، قد يتراكم اللعاب داخل الفم، ومن الممكن أن يسيل إلى الخارج من طرف الفم من دون سيطرة. كما قد يبدو وجه المريض أقل حركة، وقد تصبح تعبيرات وجهه أقل عفوية. وفي المراحل الأكثر تطورا، قد يبدو وجه المريض أشبه بالقناع، إذا ما قلت إيماءات وجهه بشكل كبير.

قد تسمع أطباءك يتحدثون عن حالة بطء الحركة – وهو ما يعنون به عدم الحركة أثناء الجلوس أو الوقوف، أي عدم تقاطع الساقين وفصلهما أو عدم تحريك الذراعين واليدين.

التصلب

يواجه المصابون بالمرض حالة متزايدة من التصلب، ولا سيما عند الأطراف كالذراعين والساقين. وقد يسبب هذا التصلب مشاكل عند ارتداء الملابس. ويترافق الألم في بعض الأحيان مع حالة التصلب هذه، وكثيرا ما يلجأ مرضى باركنسون إلى الطبيب المختص يشكون من «كتف متجمدة». ويعود سبب الإصابة بهذه الحالة إلى تصلب العضلات المحيطة بالكتف والعضد، وقد يفسر الألم الذي يرافق هذه الحالة بأنه مشكلة في المفاصل.

وتتفاقم حالتا التصلب والتباطؤ في فترة تطور المرض، فتتحدان في نهاية المطاف، فتؤثران في قدرة الإنسان على السير بشكل صحيح، إضافة إلى عدة مهام أخرى.

إقرأ أيضا:أسباب وعلاج ارتفاع الحموضة في الدم طبيعيا والتوازن الحمضي-القلوي في الجسم

الارتعاش

يبدأ الارتعاش عادة في اليد أو في القدم، ويكون بسيطا، بحركة لا تتعدى جزءا من البوصة (أي خمسة ميلليمترات أو أقل)، تتكرر من ثلاث إلى خمس مرات في الثانية. وأما على مستوى اليد، فغالبا ما يتأثر الخنصر والسبابة والإصبع الوسطى بشكل أساسي. وتظهر الحركة المتكررة وكان المصاب يقوم بدحرجة طابة، أو حبة دواء، بين إبهامه واصبعيه الأولين. ومن هنا أتت تسمية «ارتعاش الحبة المتدحرجة». كما يمكن أن يتأثر الساعد فتتحرك اليد بصورة دائرية.

يظهر الارتعاش عادة عندما يكون الشخص ساكنا، ويختفي عندما يحاول المريض التقاط شيء ما. ويزداد الارتعاش سوءا مع حدوث التوتر والقلق والحماس. ويمكن للمريض كبح هذه الارتعاشات بشكل إرادي لوقت قصير، ولكن ذلك يتطلب منه كثيرا من التركيز، إلا أن الارتعاش سرعان ما يعاوده عندما يحول المرء انتباهه إلى أمر آخر. ويختفي هذا الارتعاش في العادة في أثناء النوم كذلك.

إقرأ أيضا:كل ما يخص مرض الزكام: علاج الزكام، أعراض الزكام، والوقاية منه

عدم توازن وضعية الجسم

مع تفاقم المرض، قد يعاني المريض من عدم الثبات، كما قد يتعرض للسقوط. ويحدث هذا عادة عندما يؤثر المرض في ردود الفعل التي تمكن الإنسان السليم من سرعة تفادي التعثر أو زلة القدم. ويصعب في العادة تصويب أي نوع من فقدان التوازن التي يصاب بها مرضى باركنسون، وذلك بسبب حالتي التصلب والتباطؤ اللتين ترافقان المرض.

أعراض أخرى

قد يسبق الإصابة بالارتعاش بسنوات عديدة ظهور بعض الأعراض، مثل التصلب والتباطؤ. وتتضمن هذه الأعراض فقدان حاسة الشم، والاكتئاب، وأنواعا محددة من اضطرابات النوم التي يقوم فيها الأشخاص (ولا سيما الرجال)، بتمثيل الأحلام التي تراودهم بشكل عنيف أحيانا.

السابق
نظريات علم اجتماع الجريمة والانحراف
التالي
أفضل رجيم صحي لإنقاص الوزن والحفاظ على الرشاقة

اترك تعليقاً