صحة وطب

أفضل رجيم صحي لإنقاص الوزن والحفاظ على الرشاقة

رجيم صحي لانقاص الوزن

الرجيم الصحي والطبيعي

تنتشر بين بعض الناس الرغبة في إنقاص وزنهم بصورة سريعة فيلجؤون إلى الأطباء الذين يصفون لهم أنواع مختلفة من الرجيم الكيميائي وبالفعل يتم إنقاص وزنهم بسرعة غير طبيعية تصل إلى 16 کیلو – 18 كيلو في الشهر الواحد، ولكنهم يعودون إلى نفس وزنهم السابق خلال سنة أو سنتين على الأكثر.

إن معظم هذه الأساليب لا تؤمن احتياجات الجسم المختلفة من الماء والمعادن والفيتامينات والأملاح الطبيعية والسكر الطبيعي الموجود في الفاكهة. لذلك فإن كثيرا ممن قاموا بإتباع مثل هذه الأنظمة صاروا يعانون من مشاكل صحية كثيرة أخطرها وأهمها الفشل الكلوي وخاصة الذين اتبعوا حمية البروتين.

ولشفط الدهون أيضا مضاره الصحية، ولن يصلح حال الجسم إلا بالعودة إلى السُنة. إن أفضل طريقة لإنقاص الوزن هي إتباع هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الأكل وفي الحكمة البالغة والرائعة والتي هي مفتاح الصحة والرشاقة ألا وهي قوله صلى الله عليه وسلم: “نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع “، لذلك يجب تجنب الأكل إلا إذا كان هناك شعور حقيقي بالجوع.

ولا يجب الأكل فقط لإرضاء الذوق أو الآخرين. لقد جعل الأكل للمحافظة على حياة وصحة الإنسان وليس لإمراضه كما هي الحال الآن مع معظم الناس. ويجب على الأمهات أيضا ألا يكرهن أطفالهن على الطعام فالطفل بفطرته السليمة لا يأكل إلا إذا جاع. فمن الضروري ألا تعطي أطفالها البسكويت والشكولاتة والعصير المعلب والشيبس والحلوى لأن جميع هذه الأطعمة لا تعتبر غذاء بالإضافة إلى أنها تعطي الطفل الشعور بالشبع فلذلك فهو لا يقبل على أكل الطعام الصحي.

إقرأ أيضا:تعريف وخصائص وأهداف علم اجتماع الصحة

إن أفضل هدية تقدمها الأم لطفلها هي توفير الفاكهة الموسمية المختلفة وجعلها بين يديه وكذلك الخضار مثل الخس والجزر والخيار …الخ حتی يعتاد الطفل على تناول الأشياء الطبيعية الطازجة الحية التي تزخر بكل عناصر الصحة والحيوية. وبهذا تكون الأم قد ساعدت في بناء جهاز المناعة عنده فلا يعود يتأثر بالجراثيم بسرعة.

من الطرق الصحيحة للمحافظة على الرشاقة والصحة هي الأكل البسيط الخفيف. مثال ذلك أن تكون وجبة الغذاء بطاطس مشوية في الفرن مع صحن تبولة. أو شوربة مع صحن سلطة وخبز الذرة. وأن يكون العشاء إما من فاكهة، أو ذرة مشوية أو بطاطا حلوة مشوية في الفرن، أو سندوتش زیت وزعتر بالإضافة إلى البندورة والخس وفص ثوم، أو سندوتش قرنبيط.

إقرأ أيضا:كل ما يجب معرفته عن البواسير: (علاج البواسير، أعراضه والوقاية منه)

ومن الطرق الصحيحة أيضا تخصيص يوما واحدا في الأسبوع للأكل الحي أي شرب ماء وعصيرات وأكل فاكهة طازجة وسلطات خضراء طيلة اليوم وبذلك يرتاح الجهاز الهضمي ويقوم بغسل الأمعاء من بقايا الأكل المتراكم خلال الأسبوع.

السابق
أعراض مرض باركنسون الشائعة
التالي
أضرار الكافيين والمشروبات الغازية

اترك تعليقاً