تعاريف ومفاهيم منوعة

كل ما يخص إدارة الموارد البشرية: مفهوم، أهداف، أهمية، ووظائفها

مفهوم الثقافة التنظيمية

تتنوع وتختلف وظائف المؤسسة من مؤسسة لأخرى، وهذا نتيجة تباين حجم المؤسسات وتباين مستوى تطّورها، لكن سنحاول التركيز في هذا المقال على أهم وظائف المؤسسة والتي لا يمكن أن تستغني عنها تقريبا جميع المؤسسات، وتلك الوظيفة تتمثل في إدارة الموارد البشرية.

ويمكن الإطلاع أكثر على الوظائف الرئيسية الأخرى للمؤسسة من خلال المقالات التالية:

1- وظيفة إدارة التسويق.

2-  وظيفة الإدارة المالية.

3-  وظيفة إدارة الإنتاج والعمليات.

مفهوم إدارة الموارد البشرية

تعتبر إدارة الموارد البشرية من أكثر وظائف المؤسسة امتداد وتأثيرا على الوظائف الأخرى بالمؤسسة، فالعنصر البشري هو وسيلة وأسلوب تفعيل عناصر الإنتاج الأخرى بالإضافة إلى كونه عنصر الإنتاج الأكثر أهمية.

ولقد مّر مصطلح إدارة الموارد البشرية بسلسلة من التغّيرات من حيث التسمية والمضمون أو التطبيق المرافق للتسمية، حيث بدأت في بداية الأمر بإدارة العلاقات الصناعية، ثّم أخذت هذه الإدارة تسميات مختلفة ابتداء من إدارة شؤون الموظفين أو القوى العاملة وانتهاء بإدارة الموارد البشرية، والتي تعّرف بأّنها تلك الإدارة التي تهتم بالعنصر البشري الذي يعمل في المؤسسة منذ لحظة دخوله فيها إلى لحظة مغادرته لها بشكل نهائي بما يتناسب وأهداف المؤسسة وأساليب العمل فيها.

إقرأ أيضا:تعريف الأزمة، أسبابها وأنواعها وكيفية إدارة الأزمات

ويمكن تعريف إدارة الموارد البشرية على أنها مجموعة السياسات والإجراءات المتبعة قصد الاستثمار الأمثل للموارد البشرية داخل المؤسسة وذلك بفعالية ونجاعة وذلك لتحقيق أهداف جميع الفاعلين (المؤسسة، العاملين، الزبائن…الخ).[1]

أهداف إدارة الموارد البشرية

يمكن بلورة أهداف إدارة الموارد البشرية في المنظمات المعاصرة على النحو التالي:[2]

  • الحصول على الأفراد الأكفاء للعمل في مختلف الوظائف من أجل انتاج السلع أو الخدمات بأحسن الطرق وأقل التكاليف وتحقيق الميزة التنافسية.
  • الاستفادة القصوى من جهود العاملين في انتاج السلع و/ أو الخدمات وفق المعايير الكمية والنوعية المحّددة سلفا.
  • تحقيق انتماء وولاء العاملين وتنمية علاقات التعاون بينهم والعمل على زيادة رغبتهم في العمل فيها.
  • تنمية قدرات العاملين من خلال تدريبهم لمواجهة التغيرات المتلاحقة في البيئة التنافسية.
  • توفير بيئة عمل جّيدة تمّكن العاملين من أداء عملهم بصورة جيدة وتزيد من انتاجيتهم ومكاسبهم المادية.
  • ايجاد سياسات موضوعية تمنع سوء استخدام العاملين وتتفادى المهام التي تعرضهم لحوادث العمل الصناعية والأمراض المهنية.
  • تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص لجميع العاملين في المؤسسة من حيث الترقية والأجور والتدريب والتطوير عندما يصبحون مؤهلين لذلك.
  • يتوقع العاملون أيضا وجود ضمان اجتماعي وصحي جّيد.
  • تزويد العاملين بكل البيانات التي يحتاجونها بغرض أداء أعمالهم وتوصيل أراءهم ومقترحاتهم للمسئولين قبل اتخاذ قرار معين يؤثر عليهم.
  • الاحتفاظ بالسجلات المتعلقة بكل شخص يعمل في المؤسسة وبما ينسجم وطبيعة عمله.

أهمية إدارة الموارد البشرية

تتمثل أهمية إدارة الموارد البشرية في الحصول على النتائج التالية:[3]

إقرأ أيضا:مفهوم الإدارة التعليمية، أهدافها ومجالاتها
  1. أن يكون المورد البشري مستقر: وذلك بأن يكون متوفر وثابت، ومتاح.
  2. أن يكون المورد البشري ذات كفاءة: حيث عليه الإلمام بعمله وكيفية القيام به بنجاعة.
  3. أن يكون المورد البشري فعال: بحيث نضع الشخص المناسب في الوظيفة المناسبة.
  4. أن يكون المورد البشري متكيف: وذلك لكي يتأقلم مع التغيرات الحاصلة في مجال التسيير والتكنولوجيا…الخ، وتتم هذه العملية عن طريق التكوين المتواصل.

وظائف إدارة الموارد البشرية

تتّسم إدارة الموارد البشرية بالقيام بمختلف الأنشطة الوظيفية المتعلقة بالعاملين في المؤسسة، إذ أنها لا تختلف عن الوظائف التي تمارسها الإدارات الوظيفية الأخرى من حيث المهام الإدارية كالتخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، غير أّن كل من تلك الإدارات تمارس أنشطة فنية (تنفيذية) تتعّلق بطبيعة الأداء المناط بها.

وفيما يخص إدارة الموارد البشرية فلها وظائف رئيسية ووظائف مساعدة تتمثل في:[4]

  • الوظائف الرئيسية لإدارة الموارد البشرية: وتتمثل في:

أ- تحليل العمل: تحديد معالم كل وظيفة من الوظائف الموجودة في المؤسسة من حيث واجباتها ومسؤولياتها ومتطلباتها والشروط التي يجب أن تتوفر فيمن يشغلها ثّم القيام بتوصيف الوظيفة.
ب- تخطيط القوى العاملة: تهتم بتحديد احتياج المؤسسة من أنواع وأعداد العاملين، ويتطلب هذا تحديد طلب المؤسسة من العاملين، وتحديد ما هو معروض ومتاح منها والمقارنة بينهما لتحديد صافي العجز والزيادة في القوى العاملة بالمؤسسة.
ج- الاستقطاب: وهو العملية التي يمكن من خلالها جذب طالبي العمل للتقّدم للمؤسسة لشغل الوظائف الشاغرة عن طريق نشر مواصفات الوظيفة ومتطلباتها، وقد يكون هذا الجذب من داخل المؤسسة وقد يكون من خارجها، وذلك بعّدة وسائل كالصحف اليومية والصحف المختصة بالإعلانات ووكالات العمل أو الاتصال بالمعاهد والجامعات.
د- الاختيار والتعيين: وتهتم هذه الوظيفة بالبحث عن العاملين في سوق العمل، وتصفيتهم من خلال طلبات التوظيف، والاختبارات والمقابلات الشخصية وغيرها من الأساليب، وذلك ضمانا لوضع الفرد المناسب في المكان المناسب.
هـ- تصميم هيكل الأجور: وتهتم هذه الوظيفة بتحديد القيمة والأهمية النسبية لكل وظيفة، وتحديد أجرها، وتحديد درجات أجرية للوظائف. كما تهتم الوظيفة بإدارة سليمة لنظام الأجور حتى يتم ضمان مقابل سليم للقيم والأهميات المختلفة للوظائف المختلفة.
و- تصميم أنظمة الحوافز: وتهتم الوظيفة منح مقابل عادل للأداء المتميز، ويمكن تحفيز العاملين على أدائهم الفردي أو أدائهم الجماعي، فتظهر الحوافز الفردية والحوافز الجماعية، وأيضا هناك حوافز على أساس المؤسسة ككل.
ز- تصميم أنظمة مزايا وخدمات العاملين: تهتم المؤسسات بمنح عامليها مزايا معينة مثل المعاشات والتأمينات الخاصة بالمرض والعجز والبطالة، كما تهتم المؤسسات بتقديم خدمات للعاملين في شكل خدمات مالية واجتماعية ورياضية، وقد تمتّد إلى الإسكان والمواصلات وغيرها.
ح- تقييم الأداء: تهتم كل المؤسسات تقريبا بتقييم أداء موظفيها، ويتم ذلك من خلال أساليب معينة، وغالبا ما يقوم بالتقييم الرؤساء المباشرون بغرض التعرف على الكفاءة العامة للعاملين وبغرض التعرف على أوجه القصور في هذا الأداء.
ط- التدريب: تمارس المؤسسات أنشطة التدريب بغرض رفع كفاءة ومعارف ومهارات العاملين، وتوجيه اتجاهاتهم نحو أنشطة معينة وعلى المؤسسة أن تحّدد احتياج المرؤوسين للتدريب، وأن تستخدم الأساليب والطرق المناسبة، وأن تقيم فعالية هذا التدريب.
ي- تخطيط المسار الوظيفي: تهتم هذه الوظيفة بالتخطيط للتحركات الوظيفية المختلفة للعاملين بالمؤسسة، وعلى الأخص فيما يمس النقل والترقية والتدريب ويحتاج هذا إلى التعّرف على نقاط القوة لدى الفرد ونقاط الضعف لديه.

إقرأ أيضا:بحث كامل حول اتخاذ وصنع القرار الإداري
  • الوظائف المساعدة في إدارة الموارد البشرية: وتتمثل في:

أ- العلاقة مع النقابات: وتتمثل في تنظيم العلاقة مع النقابات من خلال التطرق إلى شكاوي النقابات، والنزاعات العمالية، والتأديب، والفصل من الخدمة.
ب- أمن وسلامة العاملين: وهي تهتم بإجراءات الحفاظ على سلامة العاملين، والأمن، والصحة، والاتجاهات النفسية السليمة لهم.
ج- ساعات وجداول العمل: وتهتم هذه الوظيفة بتحديد ساعات العمل والراحة والإجازات وفقا لنظام يناسب طبيعة المؤسسة.


المصادر

[1]  رافدة الحريري، اتجاهات حديثة في إدارة الموارد البشرية، دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع، 2014، ص29.

[2]  أبو غفلة عصام الدين الأمين، إتجاهات حديثة في إدارة الموارد البشرية: النظرية والتطبيق، شركة الجمهورية الحديثة، 2002، ص61.

[3]  راغب أحمد الخطيب، إدارة المؤسسات الاجتماعية، مكتبة المجتمع العربي للنشر والتوزيع، عمان، 2012، ص102.

[4]  محمود العكة، إدارة الأعمال الدولية، دار أسامة للنشر والتوزيع، عمان، 2009، ص213.

السابق
كل ما يخص محيط المؤسسة: تعريف، خصائص، وعناصرها
التالي
كل ما يخص التحليل الاقتصادي: تعريف، أهداف، أنواع، وأدواته

8 تعليقات

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : بحث حول إدارة التسويق: مفهوم، أهداف والمزيج التسويقي الخاص به - تدوينة

  2. cbd قال:

    Do you mind if I quote a few of your articles
    as long as I provide credit and sources back to your blog?
    My blog site is in the very same niche as yours and my users would really
    benefit from a lot of the information you present here.
    Please let me know if this ok with you. Appreciate it!

    1. منير بركاني قال:

      !!Yes sure! feel free to quote anything as long as you give credits.. cheers

  3. cbd oil قال:

    Very nice blog post. I definitely appreciate
    this website. Stick with it!

  4. I do not even know how I ended up here, but I thought this
    post was good. I don’t know who you are but certainly you’re going to a
    famous blogger if you are not already 😉 Cheers!

    1. منير بركاني قال:

      Thanks man.. I appreciate you kind words ^_^..

  5. عقيل قال:

    السلام عليكم ممكن المصدر المعتمد للمعلومات

    1. منير بركاني قال:

      وعليكم السلام، تم توفير المصادر، المعذرة على التأخر

اترك تعليقاً