تعاريف ومفاهيم منوعة

تعريف المناولة وأنواعها

مفهوم المناولة

من المعروف أن السلع لا تستهلك في أماكن إنتاجها، ولسد هذه الفجوات لابد من تحریك السلع بواسطة وسائل النقل أو تخزین هذه السلع في أسواق الاستهلاك، وتنطوي عملیات النقل والتخزین بالضرورة على الحاجة إلى عملیات المناولة من أجل الحفاظ على الكفاءة المطلوبة وتحقیق الخدمة الفاعلة للعملاء.

مفهوم المناولة

یقصد بها تحریك السلع من أماكن إنتاجها إلى نقاط بیعها مرورا بنشاط التخزین حیث تشمل المكونات الرئیسیة للمناولة جمیع الوسائل التي تنقل المواد فیها أو بواسطتها، وعملیات التدقیق وتحلیل والتحمیل والتنزیل إلى غایة وصولها إلى حیث الحاجة إلیها.[1]

من هذا التعریف یظهر دور المناولة كشریان یتم من خلاله تدفق وتداول المخزون ونقله، ولما له من تكالیف عالیة فإن على المؤسسة القیام بتخطیطه وتنظیمه، وتتطلب فاعلیة نظام المناولة شروط منها:[2]

  • الاقتصاد في التكالیف لكي لا تصبح عبئا على المؤسسة.
  • المرونة والشمولیة مع الاهتمام بالتوسعیات المستقبلیة والتطورات التكنولوجیة.
  • الموازنة بین تكالیف التحریك وكفاءة استخدام المخزون .
  • الاهتمام بالزمن بضمن إیصال المواد بسرعة إلى العملاء.
  • التنسیق والتفاعل مع الإدارات الأخرى وخاصة إدارة الصیانة والسیطرة النوعیة.

أهمية المناولة

وتظهر أهمیة المناولة الجیدة من خلال:[3]

إقرأ أيضا:أنواع وخصائص العولمة الاقتصادية وأهدافها
  • یلعب التخطیط الجید والتنظیم الجید لعملیة المناولة دورا كبیرا في سهولة تدفق السلع.
  • تلعب المناولة السلیمة للمواد دورا في تخفیض تكالیف التخزین وبالتالي التكالیف الإجمالیة للمؤسسة.
  • یؤدي إلى تقلیل حالات التخزین بین الأقسام إلى أدنى حد ممكن.
  • ضمان أمان المواد والبضائع، وحمایتها من التلف والفساد ووصولها إلى العملاء بالمواصفات المطلوبة.
  • تقلیل عدد مرات تحمیل وتوزیع السلع.
  • طمئنة المستهلك لعدم تلوث السلع خاصة الغذائیة منها .
  • حمایة المستهلك من تلاعبات الوسطاء بنوعیة وكمیة السلع المغلفة.

اختیار وسائل المناولة

إن اختیار وسیلة المناولة المناسبة للمؤسسة بشكل عام وللمخازن بشكل خاص یعتمد على مجموعة من العوامل أهمها:[4]

  • طبیعة المنتوج: فالمنتجات قد تكون سائلة أو صلبة ثقیلة أو خفیفة، سریعة الاشتعال أو قابلة للتحمل، فالمواد الثقیلة تحتاج إلى وسائل مناولة آلیة لرفعها و السلع والمواد صغیرة الحجم والخفیفة تتطلب محولات أما السلع التي تتصف بسهولة الكسر فیمكن استعمال أدوات المناولة الیدویة للمحافظة علیها عند رفعها.
  • طبیعة عملیة المناولة: وتشمل:
    • الاستمراریة: وتعني مقدار قیام المؤسسة بعملیات المناولة، فمناولة المواد لفترات متقطعة وبكمیات قلیلة یستلزم استعمال وسائل یدویة بدلا من الآلیة، أو استئجار وسائل مناولة آلیة.
    • احتیاجات المساحة والطاقة: تتطلب بعض معدات المناولة مساحة أكبر في المخازن كما تتوفر معدات علویة تتمیز باحتیاجاتها لمساحة أقل،لذا فلابد على متخذ القرار شراء المعدات و أن یأخذ المساحة المتوفرة بالمخزن بالحسبان، فإذا توفرت المساحات الأرضیة دون العلویة تركزت المحاولات على النوعیات التي تحتاج إلى مساحات أرضیة.
    • طبیعة الحركة: فشكل الحركة یتطلب ویفرض أنواع معینة من المعدات المناولة، فالمناولة من الأسفل إلى الأعلى تتطلب معدات رأسیة ویحدث هذا في المخازن ذات الطوابق المتعددة، أما المناولة الأرضیة فیمكن استعمال المناولة الأفقیة.
    • الخصائص المادیة للمخزن: تأثیر طبیعیة أرضیة المخزن وارتفاعات السقف وأحجام الأبواب والنوافذ والمسافات بین الأعمدة في اختیار نوع وحجم معدات المناولة التي یمكن استخدامها.

أنواع المناولة

یوجد نوعین من المناولة هما:[5]

إقرأ أيضا:بحث حول إدارة الإنتاج والعمليات: مفهوم، أهداف ووظائفه

– المناولة الیدویة: وهي الطریقة التقلیدیة والتي تعتمد على الجهد البشري في تحریك ونقل المواد أو في التفریغ والتحمیل بالاستعانة ببعض الأدوات البسیطة ومنخفضة القیمة ،حیث یناسب هذا النوع المواد الخفیفة والمخازن الضیقة والقریبة من مناطق العمل والتشغیل وأهم مساوئ هذا النوع هي:

  • یؤدي إلى الضرر بالمواد أثناء تكدیسها.
  • یزید من تكالیف استخدام أیدي عاملة كثیرة.
  • یتسبب في بطء عملیات التسلیم والتداول.

– المناولة الآلیة: وهي التي تستخدم أجهزة ومعدات آلیة، تستعمل في نقل ومناولة المواد داخل المخازن وتستخدم في المشروعات الكبیرة والمواد الثقیلة وتهدف إلى تخفیض الجهد البشري وتخفیض التكالیف أما أهم أنواع المناولة فنوجزها في:

  • وسائل المناولة الأرضیة ذات الممرات الثابتة.
  • وسائل المناولة العلویة و العمودیة.
  • وسائل المناولة الأرضیة بدون ممرات ثابتة،وفي الأخیر وبفضل التطور التكنولوجي فقد أصبحت الآلات والتي یتحكم فیها عن طریق الكمبیوتر مما سهل من حل وبطریقة اقتصادیة لمشاكل المناولة.

المصادر

[1]  حمود السندي وخالد الراوي، “مبادئ التسویق الحدیث”، الطبعة الأولي، دار المسیرة، عمان، الأردن، ص327.

إقرأ أيضا:مفهوم، خصائص وأنواع الأعمال التجارية

[2]  بشیر العلاق، محمد المصیرفي، إدارة المخزون السلعي، دار المناهج، عمان، الأردن، ص134.

[3]  هیثم الزعبي وآخرون، “إدارة المواد مدخل حدیث”، الطبعة الاولى، دار الفكر، عمان، الأردن، ص202.

[4]  حمد راشد الغدیر، “إدارة الشراء والتخزین”، الطبعة الثانیة، دار زهران، عمان، الأردن، 2000، ص306.

[5]  حمود السندي و خالد الراوي، “مبادئ التسویق الحدیث”، الطبعة الأولي، دار المسیرة، عمان، الأردن، ص305-306.

السابق
معنى التخزين ووظائفه
التالي
تعريف إعادة الهندسة، متطلباتها ومراحل تطبيقها في المؤسسات

اترك تعليقاً