البنوك والتداول

تعريف النقود ووظائفه

تعريف ووظائف النقود

مفهوم النقود

يمكن تعريف النقود بأنها وسيلة للتبادل، مخزن للقيمة، ومقياس للقيمة. ويمكن تعريف النقود بأنها ” أي أداة أو وسيلة يمكن من خلالها تبادل السلع والخدمات وسداد الدين”.[1]

وظائف النقود

 وفيما يلي نستعرض وظائف النقود:[2]

1- وسيلة للتبادل:

قبل استخدام النقود، كان هناك ما يعرف بنظام المقايضة، والذي يتم من خلاله مبادلة سلعة أو خدمة مقابل سلعة أو خدمة أخرى. ونظرا لصعوبة التعامل مع مثل هذا النظام، والذي يتطلب توافق الرغبات بين الأطراف المشتركة في عملية تبادل السلع والخدمات، وكذلك صعوبة تجزئة السلع التي نقوم بمقايضتها، فقد تم استخدام سلعة محددة كالذهب والفضة، لكي تكون وسيلة التبادل والحصول على السلع والخدمات المختلفة. ونظرة للصعوبات المرتبطة بالتعامل مع الذهب والفضة، كالوزن الثقيل واحتمال السرقة، فقد اتجه الأفراد إلى استخدام الأوراق النقدية والمعادن الرخيصة، من أجل استخدامها كوسيط لتبادل السلع والخدمات المختلفة، وذلك بسبب سهولة حملها وانخفاض تكلفة تصنيعها.

2- مقياس للقيمة:

أن نظام المقايضة يتطلب معرفة الأسعار النسبية لجميع السلع والخدمات الموجودة في الاقتصاد. فلنفترض وجود ثلاث سلع في الاقتصاد ( A, B , C )، فإننا نحتاج إلى معرفة أربعة أسعار نسبية بين هذه السلع. أما وجود (5) سلع، فإن ذلك يتطلب معرفة (10) أسعار نسبية على الأقل. إلا أن وجود النقود حل مشكلة تعدد الأسعار النسبية بين جميع السلع والخدمات، حيث تم اعتبار النقود وحدة الحساب، والتي من خلالها نستطيع المقارنة بين أسعار السلع والخدمات المختلفة.

إقرأ أيضا:أسس ومبادىء إدارة الجولة الشاملة

3- مخزن للقيمة:

لا يمكن في ظل نظام المقايضة تخزين السلع من أجل استخدامها في المستقبل (ادخار)، وذلك بسبب اختلاف طبيعة السلع وقابليتها للتخزين، أو صعوبة الاحتفاظ بكميات كبيرة من الذهب والفضة مثلا (في صورة ثروة). لكن في ظل نظام النقد الورقي، فإنه من السهل الاحتفاظ بالنقود من أجل تخزين القوة الشرائية في الوقت الحالي ومن ثم استخدامها في المستقبل.

ولكي يستطيع الأفراد استخدام النقود في عملية تبادل السلع والخدمات، لا بد من توفر شرطين أساسيين: أولا صفة الإلزام القانونية للنقود والمدعومة من الحكومة، وثانيا ثقة الأفراد في قبول النقود لإتمام عملية تبادل السلع والخدمات.

إقرأ أيضا:تعريف وأهداف المؤسسة

المصادر

[1]  إسماعيل إبراهيم عبد الباقي، إدارة البنوك التجارية، دار غيداء للنشر والتوزيع، عمان، 2015، ص250.

[2]  محمود الوادي، مبادئ الاقتصاد الكلي، دار المسيرة للنشر، عمان، 2007، ص188.

السابق
تعرف على انواع القروض البنكية
التالي
تعريف القروض المصرفية، خصائصها وأهميتها

اترك تعليقاً