قصص وشخصيات

معلومات قيمة عن ستالينغراد: المدينة الروسية التي أنهت أسطورة النازية

مدينة ومعركة ستالينغراد

مدينة ستالينغراد تاريخيا

هي مدينة روسية أنهت اسطورة الجيش الألماني النازي الذي لا يقهر ووضعت بداية رحلة الهزيمة في الحرب العالمية الثانية، وتظل رمزا شديد الوهج في التاريخ الحديث.

صمدت ستالينغراد لمدة ستة شهور في وجه أعتى جيوش القرن العشرين أثناء الحرب العالمية الثانية واستمرت المعركة فيها وحولها من أغسطس 1942م وحتى فبراير 1943، وكان هتلر قد استطاع احتلال معظم أجزاء المدينة التي تعد رمزا لستالين الزعيم السوفيتي، بعد أن حول اسمها من (فولغو جراد) إلى (ستالينغراد).

مقاومة مدينة ستالينغراد

بدأت الحكاية حين احتل هتلر بولندا ودول أوروبا الشرقية خلال شهور عام 1939م وعقد في البداية معاهدة مع ستالين ليأمن الجانب الروسي واستطاع بحرب خاطفة احتلال الدانمارك والنرويج وهولندا مع ربيع عام 1940 ثم استدار غربا لاحتلال فرنسا وفاجأ الحلفاء بدخولها عن طريق بلجیکا وليس عبر حدود ألمانيا معها، وخلال أسابيع احتلها وعزل بريطانيا الواقفة وحدها في البحر وفوجئ العالم بتطوير ألمانيا للسلاح الجوي بأحدث التقنيات في الوقت الذي لم يكن سلاحا يعول عليه.

وحين قاومه البريطانيون عمد إلى حرب بريطانيا بطرق أخرى وهي قطع إمدادات البترول عنها من مستعمراتها في شمال أفريقيا وفي الشرق الأوسط بالاستيلاء على قناة السويس.

إقرأ أيضا:نبذة عن ادموند ألنبي: قائد الجيوش البريطانية الذي سلب القدس من الفلسطنيين

ومع الإحساس بغطرسة القوة وغرور الانتصارات السريعة الباهرة المبهرة خطر لهتلر أن يغزو الاتحاد السوفيتي بما عرف بعملية (باربا روسا) نسبة إلى القرصان الشهير .

وبدأت العملية باحتلال البلقان ربيع عام 1941، وكان إيمان هتلر عظيما بإمكانية تحقيق الانتصار السريع الكاسح الصاعق على روسيا قبل قدوم الشتاء، الذي أدى إلى هزيمة نابليون فيها من قبل عام 1812م، لكن هتلر فاته تقدير حجم المقاومة التي يمكن أن يلقاها بسبب قلة خبرته الروسية، وتعمد مهاجمة موسكو أولا للترهيب المفاجئ ثم القوقاز وليننغراد معا، وسحق السلاح الجوي السوفيتي خلال يومين فقط فأعدم ستالين قائد القوات الجوية فورا، وحاصر هتلر بقواته سريعة الحركة وآلياته الحديثة مدينة موسكو لدخولها هذه بعملية عرفت باسم (تايفون) ولكنها فشلت رغم وقوع أكثر من ثلاثة ملايين روسي.

بداية سقوط النازية في ستالينغراد

عندها اعتمد هتلر عملية أخرى باسم (بلو) للاستيلاء على حقول النفط جنوب روسيا، وتقدمت قواته نحو (ستالينغراد) وواجهت القوات السوفيتية وبدأت الحرب في 23 ألف مدني في أول يوم، ثم تقدمت الدبابات وسط الدمار في المدينة التي بدت شبه خالية، وظن هتلر أنه انتصر، لكن القتال العنيف اندلع فجأة وتعرض الجنود الألمان للقناصة في الشوارع ودوت الانفجارات في كل مكان وحوصرت القوات الألمانية بقوات روسية جديدة، بينما كانت قوات (روميل) الألمانية تنهزم في صحراء العلمين بمصر في نوفمبر 1942م واستمرت حرب ستالينغراد بمحاصرة 280 ألف عسكري الماني، ودخل الشتاء، ولم يستطع وزير الحربية (جورنج) إرسال الإمدادات التي وعد بها وعطلت الثلوج حركة الطيران مما أدى إلى نقص حاد في الطعام والدواء للجرحى الألمان الذين بدأوا يتضورون جوعا وبردا.

إقرأ أيضا:نبذة عن هاملت: شخصية شكسبيرية أسطورية

وتمكن الروس من أسر 110 آلاف عسكري آلماني فی 2 فبراير 1943 بعد أن مات أكثر من 400 ألف عسكري من القوات النازية في المعركة حول ستالينغراد التي دمرت تماما! والتي كتبت صعود الاتحاد السوفيتي ليصبح قوة عظمى.

السابق
نبذة عن الشيخ سلامة حجازي: من أساطير الغناء العربي
التالي
نبذة عن زها حديد: من أشهر المهندسين المعماريين في العالم

اترك تعليقاً