تعاريف ومفاهيم منوعة

معنى التوزيع ووظائفه في الاقتصاد

تعريف التوزيع ووظائفه

يعد التوزيع حلقة الوصل بین المنتج والمستهلك، حیث تسمح هذه الحلقة بإيصال المنتوجات والخدمات للمستهلك النهائي، وفي نفس الوقت تضمن تدفق المعلومات إلى المنتج حول الحاجيات والرغبات الجديدة.

مفهوم التوزيع

قدمت العديد من التعاريف للتوزيع منها:[1]

تم تعريفها بأنها مجموعة الوظائف المنجزة من طرف المنتج بمساعدة أو دون مساعدة المؤسسات الأخرى، ابتداء من اللحظة التي تصبح فبها المنتجات جاهزة وتنتظر التدفق نحو المستهلك النهائي لتكون تحت التصرف أو جاهزة للاستهلاك في المكان والزمان والأشكال والأحجام الموافقة لحاجات المستهلكين.

وهناك من يرى أن التوزيع هو مجموعة العمليات التجارية والمادية الواقعة بین مرحلة توجيه المنتوج من المصنع إلى السوق.

ويعرف أيضا التوزيع على أنه المرحلة التي تلي الإنتاج، ابتداء من عملية تسويق المنتجات إلى انتقال ملكيتها من المنتج إلى المستهلك النهائي، وقد تحتوي عدة عمليات ونشاطات تضمن وضع المنتجات في متناول المشتري كونه المستهلك للسلعة أو الخدمة وهذا لتسهيل الاختيار والاستعمال.

وأخيرا هناك من ينظر إليه على أنه جميع العمليات التي تسمح بانتقال المنتوج من مركز الإنتاج إلى أن یوضع في متناول المستهلك النهائي أو المستعمل الصناعي.

ومنه فإن التوزيع:[2]

إقرأ أيضا:تعريف وخصائص الخدمة المصرفية

– أحد الأنظمة الفرعية للتسويق، ومن ثم فإنه لا یعتبر نشاطا مستقلا بذاته، وإنما هو جزء من البرنامج التسويقي، وله آثار على الاستراتيجية التسويقية والربحية وعلى النشاط التسويقي بوجه عام.

– إنه نظام فرعي ولیس مجموعة أنشطة مستقلة ،ومن ثمة فإن أي نشاط فرعي سيكون له تأثير وانعكاسات واضحة على بقیة الأنشطة التي یتكون منها النظام التوزيعي.

– إن كفاءة نظام التوزيع لا تتحقق بمجرد الممارسة الصحيحة للأنشطة في حد ذاتها ولكنها تتطلب كذلك كفاءة أنشطة التخطيط والرقابة حتى تضمن تحقيق المستويات المطلوبة من الكفاءة والفاعلية.

وبشكل عام یعرّف التوزيع على أنها النشاط المساعد على انسياب السلع من المنتج إلى المستهلك بكفاءة وفاعلية وبالكميات المطلوبة والنوعية والوقت الملائم من خلال قنوات التوزيع.

أهمية التوزيع

تظهر أهمية التوزيع من خلال المنافع التي یقدمها لكل من المنتج والمستهلك:[3]

– أهمية التوزيع للمنتج: تبرز الأهمية فیما یلي:

  • یضمن التنظيم الجید للعملية الإنتاجية، حیث یسمح بتوفير المنتجات بصفة مستمرة ومنتظمة على مدار السنة وفي أماكن متعددة.
  • التأثير في القرارات التسويقية الأخرى (المتعلقة بالمزيج التسويقي) نتيجة للترابط بین عناصر المزيج التسويقي، ومنه فإن أي خلل في عنصر یؤدي إلى تقلیص فاعلیة عملیة البیع، والرفع من تكالیف التوزیع .
  • ضمان تصریف المنتجات وعدم تكدیسها.

مما سبق یمكن القول إن التوزیع ذو أهمیة بالغة للمنتج والتي تتمثل في تصریف المنتجات وتوسیع رقعة السوق المستهدف إلا أن هناك سلبیات یمكن حصرها فيما یلي:

إقرأ أيضا:معنى تجارة الجملة وأنواعها
  • عدم تحكّم المنتج في القنوات التوزیعیة قد یؤدي إلى تذبذب في إیصال المنتوج إلى المستهلك.
  • ارتفاع الأسعار نتیجة الهوامش المرتفعة للوسطاء.

– أهمیة التوزیع للمستهلك: تبرز من خلال:

  • تلبیة الرغبات والحاجات للمستهلك بالمواصفات المطلوبة وفي الأماكن والأزمنة المرغوبة، حیث أن السلعة لا تحظى بالإقبال من طرف المستهلك إلا إذا كانت متاحة عندما یریدها في الأماكن التي یكون بحاجة ماسة إلیها.
  • التوزیع یعمل على إرفاق الخدمات الضروریة التابعة للمنتوج والتي تسمح بتسویق المنتوج بطریقة مباشرة كالنقل والتخزین.
  • یسمح النشاط التوزیعي بتجزئة الأحجام الكبیرة من المنتجات، حیث حجم الإنتاج الكبیر یوزّع في شكل كمیات صغیرة الحجم تتوافق مع طلبات المستهلكین.

وظائف التوزیع

عند انتقال السلع من المنتج إلى المستهلك تظهر العدید من الوظائف والتدفقات والتي ترافق عملیة نقل الملكیة أي أن عضوا في القناة لابد أن تنتقل إلیه ملكیة السلعة، فجمیع مؤسسات التوزیع تقوم بوظیفة البیع والشراء، غیر أنها لا تقوم بوظائف النقل، التخزین…الخ.

یترتب على هذا ثلاث ملاحظات وهي:

  • إمكانیة استبعاد أي طرف في القناة التوزیعیة.
  • لا یمكن استبعاد الوظائف التي یقوم بها الطرف المبعد.
  • إمكانیة انتقال الوظائف إلى الأمام أو للخلف.

ومنه یمكن إظهار الوظائف التوزیعیة على النحو التالي:[4]

إقرأ أيضا:كل ما يخص وظائف وأنواع الإعلان
  1. البحوث: إن تخطیط وتسهیل التبادل وتنفیذ الوظائف التسویقیة یتطلب جمع المعلومات الضروریة.
  2. الترویج: هو وظیفة أساسیة لتسیر النشاط التوزیعي، وذلك من خلال وسائل الإشهار والإعلام المختلفة والتي یقوم بها الوسطاء للتأثیر على المستهلكین لشراء السلع بالترویج وعرض السلع بطرق جذابة بالإضافة إلى الاشتراك في بعض الأحیان في برامج الترویجیة التي یقوم بها المنتجون؛ من ناحیة أخرى یقوم الوسطاء بنقل انشغالات ورغبات المستهلكین مباشرة إلى المنتجین وذلك بغرض تحسین المنتوج.
  3. الاتصالات: تكون هذه الوظیفة موجهة أولا نحو المستهلكین، حیث یلعب التوزیع دورا هاما في الإعلام عن طریق الإعلان عن الأسعار، والعملیات الترویجیة، والإشهار عن أماكن البیع .
  4. الملائمة (التناسب): بواسطة عرض السلع التي یرغب فیها المستهلكون في مجموعات وتشكیلات تتفق مع حاجیات المستهلكین مثل: خلق نقطة بیع خاصة بالعطور…الخ. وهذه العملیة تسهل البیع داخل المحل والبقاء فقط على مستوى نقطة بیع واحدة تضمن المنتجات بكل أنواعها ولها نفس الوظیفة.
  5. المفاوضات: إن مفهوم المفاوضة یعرف على أنه محاولة الوصول إلى اتفاق على السعر وبعض الشروط الأخرى حتى تتم الملكیة.
  6. المخاطرة: نتیجة القیام بالوظائف التوزیعیة من جهة وتحمل مخاطر انخفاض الأسعار، وتغیر الأذواق، تغیر الموضة خطر التلف، هذه المخاطر تنشأ عن الاحتفاظ بالسلع لمدة طویلة .
  7. التخزین: تقوم بعض المنشآت التوزیعیة بهذه الوظیفة بتشكیل مخزونات كافیة ومتنوعة وفقا للاحتیاجات الحقیقیة للسوق، وهذا ما یفرض امتلاك قدرات مالیة هامة لاستثمارها في الحصول على مباني ومخازن بالإضافة إلى الید العاملة لضمان التشغیل وصیانة ومتابعة المخزون ومعدل دورانه إلى جانب حمایة المنتجات خاصة سریعة التلف.
  8. النقل: یعتبر من الأنشطة الاقتصادیة الهامة حیث یعتمد نشاطه على المجهودات التي تعمل على نقل السلع في الوقت المناسب والتكلفة المناسبة دون تحمل مخاطر الكسر والتلف بحیث تصل السلع في الوقت المناسب وذلك باختیار الوسیلة المناسبة.

المصادر

[1]  Armand Dayan, Manuel de distribution, Editions d’organisation, France, 1991, P30-31

[2]  هاني حمد الضمور، إدارة قنوات التوزيع، دار وائل، عمان، الأردن، 1999، ص325.

[3]  جاسم محمود الصميدعي، استراتيجيات التسويق، مدخل تحليلي كمي، دار الحامد، الأردن، 2000، ص255-256.

[4]  محمد عبد الرحيم، إدارة قنوات التسويق، جامعة القاهرة، مصر، 1993، ص149-150.

السابق
تعرف على مفهوم الزواج، أنواعه وأركانه ومعوقاته
التالي
تعريف قنوات التوزيع في التسويق

اترك تعليقاً