تعاريف ومفاهيم منوعة

معنى تجارة الجملة وأنواعها

مفهوم تجارة الجملة

عند دراسة الاقتصاد والتسويق تظهر تجارة الجملة على نحو واضح في أهمیتها المتعلقة بإیصال المنتجات بین المنتج وتاجر التجزئة، أي بین البائع والمشتري، والتي من خلالها تقدم العدید من الأنشطة في السوق.

ویعتقد البعض أن تجارة الجملة تزید من الأعباء وأنه یمكن الاستغناء عنها، وإذا كان الأمر ممكنا فبالتأكید أنه لا یمكن الاستغناء عن وظائفها وخدماتها، فعند التخلي عن تاجر الجملة فإنه لابد من أداء مهامه ووظائفه إما عن طریق تاجر التجزئة أو المنتج، ومع ذلك یظل السؤال قائما وهو: هل یستطیع تاجر التجزئة أو المنتج القیام بأداء مهام تاجر الجملة بنفس الكفاءة والفعالیة؟

تعريف تجارة الجملة

هي عبارة عن المشروعات التي تزاول نشاط البیع لتجارة التجزئة أو المستخدم الصناعي ولا یدخل في نشاطها البیع المباشر للمستهلك النهائي.[1]

ویمكن تعریفها بأنها مجموعة من الأنشطة التي تؤدى على مستوى فردي أو جماعي ومن خلال منظمة أو هیئة تضمن في النهایة انسیاب السّلع وإیصالها إلى تاجر التجزئة أو تجار الجملة الآخرین أو إلى المستخدمین الصناعیین إلا أن هذه التجارة لا تبیع ولا تتعامل بكمیة كبیرة نسبیا مع المستهلك ولا تتعامل معه مباشرة إلا بحدود معینة، وتتصف تجارة الجملة بمجموعة من السّمات یمكن على أساسها التفرقة بین تجار الجملة وتجار التجزئة منها:[2]

إقرأ أيضا:تعرف على أهم نظريات القيادة
  • الغرض من الشراء : فإذا كان الغرض هو تحقیق الأرباح وإعادة البیع ولیس الاستخدام النهائي فإن الصفقة تعد تجارة جملة ، بینما إذا كان الغرض إشباع حاجة شخصیة أو عائلیة لدى المستهلك الأخیر فهي تجارة تجزئة.
  • حجم الصفقة من البضاعة المشتراة و المباعة: لا یعد حجم الصفقة بالضرورة مقیاسا أساسیا للتمیز بین تجارة الجملة والتجزئة، ولكنه یظل عاملا مساعدا في هذا التمیز حیث تتصف الصفقة بالكبر في حالة تجارة الجملة.
  • الخط الإداري وطریقة التنظیم في المؤسسة:  حیث أن هناك شروط إداریة وتنظیمیة یمكن استخدام للتمییز بین تجارة الجملة وتجارة التجزئة، فتنقسم المؤسسة من حیث نوعیة المعروضات، وطرق تخزین البضائع، وطبیعة المبادلات التجاریة، ودراسة الأمور المتعلقة بذلك كجمع المعلومات عن الأرقام القیاسیة المتعلقة بأسعار الجملة و أسعار التجزئة، و تنظیم الجداول الإحصائیة، و دراسة القوانین الضریبیة… الخ.

كل تلك الأمور یمكن أن تعطینا صورة واضحة على الفرق بین تجارة الجملة والتجزئة.

وظائف تجارة الجملة

تعتمد نوعیة الوظائف التوزیعیة التي یقوم بها التجار على نوع وطبیعیة وحجم العمل الذي بشغله، فالبعض یقدم خدمات تسویقیة كاملة، والبعض الآخر یقتصر نشاطه على عدد محدود من الخدمات لطبیعیة تخصصه أو حجمه، وبما أنه یمثّل حلقة وسیطة بین المنتجین وتجار التجزئة فهذا یعني بأنه یقدم خدمات لكلا الطر فین:

إقرأ أيضا:بحث حول إدارة الإنتاج والعمليات: مفهوم، أهداف ووظائفه

1- وظائف تجارة الجملة لتاجر التجزئة:[3]

  • من خلال تعامل تاجر التجزئة مع عدد كبیر من المنتجین الذین ینتشرون على مساحة جغرافیة واسعة تتعدى حدود البلد في كثیر من الأحیان وهذا یسهل على تاجر التجزئة الحصول على احتیاجاته وتقلیل عدد مرات اتصاله بمصادر التورید.
  • یمكن تاجر التجزئة من الحصول على احتیاجاته من السّلع بالكمیات والتشكیلة المناسبة له، حیث یقوم تاجر الجملة بتجمیع السلع من مصادرها المختلفة وإعادة تشكیلها وتصنیفها إلى وحدات صغیرة تتناسب واحتیاجات تاجر التجزئة، وتعد هذه الوظیفة مهمة من وجهة نظر تاجر التجزئة لأن مشكلة الاختیار من البدائل المتعددة والمتنوعة تعد مشكلة كبیرة فالسلع تنتج من قبل منتجین متعددین یصعب على تاجر التجزئة معرفتهم والمقاربة بینهم، یضاف إلى ذلك أن معرفة تاجر الجملة بالمنتجین وشرائه كمیات كبیرة یساعده في الحصول على خصم مناسب عند الشراء، بما ینعكس على تاجر التجزئة وإمكانیة حصوله علیها بأسعار معقولة.
  • تقدیم خدمات الائتمان لتجار التجزئة ذوي القدرات المالیة الضعیفة من خلال البیع لهم بالأجل (الائتمان التجاري) حسب شروط یتم الاتفاق علیها، وهذا ما یخفف من الأعباء المالیة التي تثقل كاهل تاجر التجزئة.
  • قرب تاجر التجزئة من تاجر الجملة یؤدي إلى تخفیض تكالیف النقل وبالتالي انخفاض التكلفة للوحدة الواحدة، هذا بالإضافة إلى تمكین تجار التجزئة من الاستغلال الكامل للطاقة الاستیعابیة لتاجر الجملة بفضل التشكیلة الواسعة من السلع التي یستطیع الحصول علیها من أي منتج.
  • یعد التخزین وظیفة أساسیة من الوظائف تاجر الجملة، وقیامه بهذه الوظیفة یؤدى إلى تقلیل تكلفة تخزین واحتفاظ تاجر التجزئة بالقدر الضروري واللازم لتلبیة طلبات المستهلكین وعند الحاجة إلى سلع یحصل علیها مباشرة من تاجر الجملة.
  • یعد تاجر الجملة مندوب مبیعات للمنتجین فهو یوفّر علیهم مشقة الاتصال بالآلاف من تجار التجزئة من ناحیة ویقلل من تكالیف البیع من ناحیة أخرى، بالإضافة إلى ذلك فإن تاجر الجملة یقدم لتاجر التجزئة خدمات ترویجیة مختلفة، كمساعدتهم في تنسیق السلع وعرضها بالنوافذ ومدّهم بأدوات ترویجیة كاللوحات الإعلانیة والنماذج الترویجیة المجسّمة والعینات المجانیة……الخ.
  • یقدم تاجر التجزئة الكثیر من المعلومات الضروریة المتعلقة بالسلع الجدیدة ومواصفاتها ومستوى الأسعار وأفضل الطرق لعرض وبیع السلع.
  • كما یمكن أن یقدم تاجر الجملة بعض الإرشادات والتوجیهات الإداریة لتاجر التجزئة والتي قد تفیده في دعم مكانته في السوق، ومن بین هذه المساعدات: تخطیط المحل التجاري وتصمیمه، تصمیم الدفاتر المحاسبیة، وأسالیب إمساكها، تقدیم معلومات إضافیة عن السوق واتجاهات الأسعار، والطلب والعرض على السلع، وتقدیم الخبرة المتخصصة بالإعلان والترویج.
  • تحمل تاجر الجملة لعدید من المخاطر التجاریة مثل: انخفاض الأسعار، تغیر أذواق المستهلكین؛ وتنشأ جمیع هذه المخاطر من الاحتفاظ بالبضاعة لفترة طویلة.
  • كما یقوم تاجر الجملة بوظیفة النقل لفائدة تاجر الجملة.

2- وظائف تاجر الجملة للمنتج:[4]

إقرأ أيضا:مزايا وعيوب تطبيق نظام التكاليف المبني على الأنشطة ABC
  • یساهم تاجر الجملة في نقل الملكیة وذلك عند شراء البضاعة لحسابه الخاص من المنتج، ویمتلكها وبهذا فإنه یساهم في تقلیل المخاطر والتكلفة نیابة عن المنتج كخطر التخزین وتكالیفه وتكالیف التأمین وخطر عدم التصریف للسلعة، كذلك فإن قرب تاجر الجملة من تجار التجزئة ومعرفة حاجاتهم یساعده على سرعة تصریف البضاعة.
  • بما أن تاجر الجملة یشتري بكمیات كبیرة فسیكون عدد مرات الشحن أقل، كذلك فإن تاجر الجملة یقوم بتخزین كمیات كبیرة من السلع وفي مواقع مناسبة، وهذا سیقلل أیضا من تكلفة التخزین للوحدة الواحدة من السلع.
  • یقوم تاجر الجملة في بعض الحالات بإبرام اتفاقیات مع بعض المنتجین من أجل شراء إنتاجهم حتى قبل بدء الإنتاج وقد یدفع له الثمن مقدما، حیث أن دفع ثمن الإنتاج مقدما سیمكن المنتج من الحصول على السیولة النقدیة لاستمرار عملیاته الإنتاجیة.
  • ومن أهم وظائف تاجر الجملة التعرف على حاجات تجار التجزئة، وتقدیمها إلى المنتج للاسترشاد بها في تخطیط عملیاته الإنتاجیة، فیكون تاجر الجملة بذلك قد قلل من مجهود المنتج في القیام بالبحث عن حاجات تاجر التجزئة.
  • یعتبر تاجر الجملة بمثابة إدارة المبیعات وخاصة للمنتجین الصغار الذین لا یستطیعون إنشاء إدارة مبیعات، أو الاحتفاظ بقوة بیعیة نظرا لصغر حجم أعمالهم وضعف إمكانیاتهم المادیة.

أنواع تجارة الجملة

یقوم تجار الجملة بشراء السلع لحسابهم الخاص وبذلك فهم یتحملون المخاطر والتكالیف المترتبة على ذلك، ویعد تجار الجملة تجارا مستقلین عن كل من المنتجین وتجار التجزئة ولذا یمكن التمییز بین أنواع تجارة الجملة حسب:[5]

– المنتجات التي یتعامل فیها .
– الأسواق التي تخدمها.
– أسالیب التشغیل وممارسة النشاط.
– نطاق الأنشطة التي تقوم بها.

ويمكن التعرف على عدة أنواع لتجار الجملة، وذلك كما يلي:

1- تجار الجملة ذو الخدمات الكاملة: هؤلاء التجار یقدمون خدمات مختلفة ومتعددة لتجار التجزئة مثل وجود خدمات إیصال السلعة، الائتمان، تقدیم المعلومات الضروریة، المساعدات الترویجیة والمعلومات العامة التي تتعلق بنشاط تاجر التجزئة الخاص كتقدیم المساعدة في تصمیم المحل التجاري واختیار المكان وتدریب العاملین، وتمویل تجار التجزئة…الخ.

ینقسم هذا النوع من حیث التخصص في نوع وعدد السلع المتعامل بها إلى:

  • تاجر جملة للبضائع العامة: وهو الذي یقوم بتقدیم خدمات تجاریة كاملة، ویتعامل في الوقت ذاته بمزیج سلعي واسع ولمختلف المنتجات الغذائیة والأجهزة الكهربائیة ومساحیق الغسیل والصابون وغیر ذلك، والتي یلاحظ أنها لا تقع ضمن تصنیف واحد أو مجموعة سلعیة واحدة، وتتعامل هذه المتاجر كذلك مع العدید من تجار التجزئة الذین یتعاملون عادة في نفس أنواع البضاعة والسلع، كما تفضل متاجر التجزئة العامة التعامل مع هذا النوع من متاجر الجملة لسهولة الحصول على ما ترید وبأسعار مناسبة وخدمات جیّدة.
  • تجار الجملة لبضائع المجموعة الواحدة: وهو ذلك التاجر الذي یتمیز ببیع مجموعة سلعیة واحدة والتي یمكن أن تخضع للتنویع من حیث الشكل أو الحجم أو المضمون أو المنشأ مثل الأدوات الكهربائیة، إن هذا النوع له مزایا لأن التخصص یكسبه خبرة تجنبه الكثیر من المخاطر التسویقیة كما یمكنه تقدیم كل المعلومات الضروریة عن سوق السلعة للمنتج والمستهلك.

أما من حیث المناطق الجغرافیة للنشاط فتنقسم إلى:

  • تاجر جملة محلي: وهو تاجر الذي یقتصر نشاطه على منطقة جغرافیة معینة كأن تكون تغطیة لمدینة واحدة، ویمتاز هذا النوع من التجار بسرعة في الاتصال وتجهیز تجار التجزئة في المنطقة التي یتعامل فیها مما یؤدي إلى سرعة دوران السلع التي یتعامل فیها وهذا ما یقلل من الحاجة إلى مخازن.
  • تاجر جملة قطري: وهو الذي یمتد نشاطه لیشمل كافة المناطق الجغرافیة في القطر الذي هو فیه، أي لا یقتصر نشاطه على مدینة واحدة، بل یمتد إلى كافة المدن الأخرى، لذا فإن تكالیف المتاجرة تكون مرتفعة بسب ارتفاع تكالیف النقل ومندوبي البیع، ویتعامل الكثیر من تجار الجملة القطریّین ببضائع تحمل أسماءهم التجاریة أو بضائع ذات علامات تجاریة خاصة ومعروفة لدى عملائهم.

2- تجار الجملة ذو الخدمات المحدودة: هؤلاء التجار لا یقدمون جمیع الخدمات السابق ذكرها، وتقدیم المعلومات عن السوق، وتقدیم النصح والاستشارات الإداریة، وتخزین السلع ویمكن تقسیم هذا النوع إلى:

3- تجار النقدیة: لا یقدم هذا النوع من التجار خدمات الائتمان أو النقل، أي أنها تقوم بالبیع النقدي لذا فإن التجار یشترطون تاجر التجزئة لاختیار السلع المطلوبة ودفع ثمنها نقدا، ثم شحنها على حسابه الخاص لذا فإن أسعارهم تكون أقل من غیرهم ذوي الحاجات.

4- متعهدو الطلبیات: وهم تجار الجملة الذین یقومون بشراء السلع من المنتج ونقل ملكیتها إلیهم، إلا أنهم لا یملكون المخازن الخاصة لتخزینها، وتبقى هذه السلع في مخازن المنتج حتى حین طلبها، وتتصف هذه السلع بكبر الحجم، وثقل الوزن، ویصعب تداولها مثل الحدید والصلب ومواد البناء…الخ، ویقوم متعهدو الطلبیات بتجمیع طلبات تجار التجزئة من خلال مكاتبهم ثم یطلبون من المنتجین إعداد هذه الطلبیات ومن ثم شحنها إلى متاجر التجزئة، ونظرا للتشابه بینهم وبین الوسطاء فهم یقومون بالتوزیع من مكاتب خاصة دون الحیازة المادیة للسلع، لأن السلعة ترسل مباشرة إلى تاجر التجزئة بناء على طلب المتعهد غیر أنه یجب الملاحظة بأن هناك فرقا جوهریا بین النوعین حیث أن متعهدي الطلبیات هم تجار یمتلكون السلع التي یتعاملون بها ومنه فإنهم یتحملون المخاطرة الناتجة عن امتلاك السلع، أما السماسرة أو الوكلاء فهم لا یمتلكون السلع، وبالتالي لا یتحملون المخاطر.

5- تجار الجملة بالبرید: وهي تجارة شائعة الاستخدام عندما تتوفر المقوّمات الضروریة لها من حیث وجود جهاز بریدي كفؤ ونظام دفع وتسلیم الثمن، وكیفیة نقل المواد المشتراة و إیصالها إلى تجار  المستفیدین وذلك عن طريق دليل، والتي یوزعها ویتضمن هذا الدلیل وصفا التجزئة ویستخدم هذا النوع من تجار الجملة الدلیل للأصناف التي یتعامل بها تاجر الجملة، ویختار تاجر التجزئة باختیار ما یرید من أصناف ثم یرسل طلبا بهذه الأصناف إلى تاجر الجملة الذي یرسلها بدوره إلى تاجر التجزئة عن طریق البرید، هذا الأسلوب یوفر على تاجر التجزئة الكثیر من التكالیف لرخص الخدمات البریدیة بالمقارنة مع غیرها من الوسائل المستخدمة لنقل البضائع.

6- تجار الشاحنات: یكون عمل هذا التاجر بالطواف على تجار التجزئة بوسائل نقل یمتلكها لتوزیع أنواع من السلع، ویقدم هذا النوع خدمات كبیرة مثل نقل السلع إلى المتجر، حیث تقوم الشاحنات بزیارة تجار التجزئة لبیع هذه المواد وتسلیمها إلیهم، ویستفید من الأسلوب تجار التجزئة في المدن الصغیرة البعیدة والمناطق النائیة ومن العیوب الأساسیة لهذا النوع ارتفاع التكلفة.

7- تجار الأرفف: یشترك هذا النوع من حیث الوظائف مع تجار الشاحنات إلا أنه یختلف معه في تقدیم خدمة إضافیة وذلك بوضع السلعة على أرفف تاجر التجزئة، أو وضع أرفف یمتلكها تاجر الجملة داخل المتجر، وهم یستعیدون السلع التي لاتباع .


المصادر

[1]  عمر وصفي عقيلي، مبادئ التسويق: مدخل متكامل، دار زهران، عمان، الأردن، 1996، ص305.

[2]  ناجي معلا، أصول التسويق، دار وائل، عمان، الأردن، 2003، ص256-257.

[3]  فهد سليم الخطيب، مبادئ التسويق: مفاهيم أساسية، دار الفكر، الأردن، 2000، ص156-157.

[4]  تفيدة علي هلال، إدارة الإمداد، دار الدولية، الإسكندرية، مصر، 2003، ص67.

[5]  بشير العلاق، إدارة المخزون السلعي، دار المناهج، عمان، الأردن، ص182-183-184.

السابق
تعريف قنوات التوزيع في التسويق
التالي
ما معنى تجارة التجزئة وأنواعها

اترك تعليقاً