قصص وشخصيات

نبذة عن أبو القاسم الزهراوي: رائد الجراحين في التاريخ

أبو القاسم الزهراوي

من أهم الأطباء الجراحين في العصور الوسطى إن لم يكن أهم الجراحين في التاريخ على الإطلاق، ترك موسوعة في الطب من 30 مجلدا اعتبرت مرجعا في أوروبا لمدة أكثر من 700 سنة !

بيئته ونشأته

هو أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي، لا نعرف عن حياته إلا القليل جدا. ولد عام 936م (326 هجري) وتوفي عام 1013م (404 هجري) وعاش حوالي ثمانين سنة.

عرفه الأوروبيين بأسماء أخرى مثل (البوكاسيس) تحريفا لأبي القاسم.

عاش في مدينة الزهراء التي بناها عبد الرحمن الناصر بالقرب من قرطبة عاصمة الأمويين في الأندلس.

إرثه وإنجازاته

ما يهمنا هو الموسوعة التي تركها، فقد كانت الجراحة في أوروبا في القرن 12-13 تعتبر فرعا حقيرا في الطب يمارسه الحلاقون الذين غالبا ما ينزعون الضروس فقط ! وبعد ظهور الترجمة اللاتينية لكتاب الزهراوي في الجراحة وطباعتها أكثر من مرة بعد 1497م تغير شكل الطب في أوروبا جذريا، وكوّن الجراحون الأوروبيون رابطة مستقلة عام 1745م وترجمت الموسوعة للفرنسية عام 1761م. وظهرت ترجمة إنجليزية إلى جانب النص العربي حديثا في عام 1973م.

قدم الزهراوي وصفا لـ 200 آلة جراحية طور بعضها وابتكر البعض الآخر، وعرض صورة لأول مقص جراحي حقيقي في تاريخ الطب وكان أول من أجرى جراحة على الغدة الدرقية بينما اعتبرها الجراحون الأمريكيون حتى القرن التاسع عشر عملية حياة أو موت. وكان أول من استخدم الخيوط الجراحية التي تتحلل داخل الجسم وكان يستخلصها من أمعاء القطط والكلاب. وأول من اكتشف مرض سيولة الدم الذي انتحله الأوروبيون لأنسفهم فيما بعد. وكان الرائد الأول لجراحات التجميل خاصة على الفك وأول من استخدم الخياطة التجميلية تحت الجلد وأول من ابتكر خياطة الجرح بإبرتين وخيط واحد وأول من ابتكر القسطرة البولية واستئصال حصوات المثانة وصناعة أقراص الدواء وكان أول من ربط الشرايين قبل البتر منعا للنزيف وليس (امبرو باري) الذي ادعاه بعد 600 سنة. وكان الزهراوي أول من استخدم الحشيش للتخدير وأول من أدخل القطن في الاستخدام الطبي وأول من أجرى عملية شق القصبة الهوائية والتي أجراها على خادمه ! وكان أمهر من أجرى جراحات قصر الجفون وتهدلها.

إقرأ أيضا:نبذة عن ابن الأحمر الأول: مؤسس مملكة غرناطة بالأندلس

وكان أول من أجرى عملية استئصال الثدي المصاب بالورم (السرطان) ومقارنتها بالأورام الحميدة حيث شرح كيفية معرفة الأورام بجس الإصبع عمقا وعرضا وكيفية شقه حسب نوعه وعمره.. ذكرها الجراح الفرنسي (جي دي كولياك) في كتابه (الجراحة الكبرى) أكثر من 200 مرة عام 1363م بينما قال المؤرخ الشهير (ماكس مايرهوف) في كتابه (تراث الإسلام) إن: (مؤلفات الزهراوي الجراحية وضعت أسس الجراحة في أوروبا والعالم).

إقرأ أيضا:نبذة عن ابن النفيس: مكتشف الدورة الدموية في جسم الإنسان

وما تزال صورة الزهراوي مرسومة على الزجاج القديم في كاتدرائية ميلانو الإيطالية الشهيرة.

السابق
نبذة عن ابو حامد محمد الغزالي: علامة فارسي معروف بـ حجة الإسلام
التالي
نبذة قصيرة عن الشيخ أحمد ياسين: المناضل الإسلامي الفلسطيني

اترك تعليقاً