قصص وشخصيات

نبذة عن أجاثا كريستي: أشهر كاتبة روايات بوليسية في العالم

قصة أجاثا كريستي

تعتبر أجاثا كريستي أفضل كاتبة جريمة في العالم، وتعتبر (ملكة القصة البوليسية) بلا منازع.

بيئتها ونشأتها

ولدت في نهاية عصر فيكتوريا البريطانية في سبتمبر عام 1890 في مدينة (تورکي) على الساحل الغربي لبريطانيا، وتعلمت داخل منزلها حتى سن الخامسة عشرة لتلتحق بعدها في باريس بمدرسة داخلية، كانت ترتبط بشدة بجدتيها، حتى كان لهما دائما أثر في قصصها، كما كان لبيئتها تأثير في وصف الطبقة الوسطى في المجتمع البريطاني.

وكثيرون لا يعرفون، أن أجاثا کریستي من عشاق الشرق العربي، وبخاصة مصر، فقد عاشت في القاهرة برفقة أمها بعد وفاة والدها، واكتسبت اسمها من الطيار الذي تزوجته وهي في سن 24 سنة، لكن زوجها أحب صديقتها وطلب الطلاق، فهامت أجاثا كريستي على وجهها حتى عثر عليها في أحد الفنادق فاقدة الذاكرة تماما تعاني من اضطراب وتشوش عقلي.

عملت ممرضة أثناء الحرب العالمية الأولى فأثر هذا على كتاباتها في وصف السموم لضحايا قصصها، واعترف بمكانتها الأدبية عام 1926م، ونشرت حتى السبعينات من القرن العشرين حوالي (80) رواية و(11) قصة و(15) مسرحية وترجمت إلى (40) لغة ونشرت في (100) دولة.

حياتها وإرثها

رافقت أجاثا كريستي زوجها الثاني في أعمال التنقيب عن الآثار في العراق وسورية، بعد أن قامت لوحدها بعد فشل زواجها الأول، برحلة طويلة بقطار الشرق السريع آنذاك عام 1928م إلى مدينة مولد إبراهيم عليه السلام وتعرفت على زوجها الثاني ماكس مالوان الذي يصغرها ب(14) سنة، وصرحت بأن عملها في الآثار والمقابر الملكية يعود إلى (حبها للجثث)!

إقرأ أيضا:نبذة عن تشارلز فريديريك غيرهارد: مخترع جزئية الأسبرين

قالت عن العرب في كتابها عن (دیار بکر) الكردية (عام 1946) أنهم (مبتسمون، بشوشون، كرماء فوق العادة)، أما (الأفندية في المدن فهم ثقلاء الظل) ! ، وكان الناس في العراق يسمونها (العمة) لحبهم لها.

كتبت عن بغداد حين عين زوجها مدير المدرسة الأثرية البريطانية عام 1949، وعملا معا في التنقيب عن آثار مملكة آشور في العاصمة القديمة: نمرود.

إقرأ أيضا:نبذة عن خير الدين بارباروس: قبطان بحري من المغرب العربي

وفي كتابها (الأيام السعيدة) وصفت أجاثا كريستي حياتها في العراق وسوريا، وقالت: (إنها أحبت هذا الجزء من العالم) ومن هنا كانت رواياتها البوليسية: (جريمة في بلاد ما بين النهرين) و(جريمة على النيل) و(جريمة في قطار الشرق السريع).

توفيت أجاثا كريستي عام 1976م متأثرة بجلطة فاجأتها منذ عام 1973 والتي أنهت حياتها الأدبية.

السابق
نبذة عن الإخوة لوميير: فرنسيان سجلا بداية السينما
التالي
السيرة الذاتية لـ نيكولو مكيافيلي: فيلسوف وسياسي إيطالي مشهور

اترك تعليقاً