قصص وشخصيات

نبذة عن أدولف هتلر: قائد وشخصية ألمانية نازية مشهورة

من هو أدولف هتلر

بيئته ونشأته

يعتبر أدولف هتلر شخصية تاريخية من القرن العشرين. ولد عام 1889م، وقيل إنه ابن غير شرعي حیث حمل اسم والدته لفترة، لكن الثابت أن أباه كان موظف جمارك في النمسا، حيث ولد (أدولف) في 20 أبريل في ضاحية بروناو قرب الحدود الألمانية، وكان له (6) إخوة غير أشقاء، بينما توفي ثلاثة اخوة له بالدفتريا. وقيل أن أباه كان يضربه، بينما تأثر هو بأمه كثيرا والتي توفيت بعد أبيه، وكان عمر أدولف (14) سنة.

وعانى من التهاب رئوي حاد أضر فيما بعد بصحته حتى اضطر لترك المدرسة لفقره أيضا. وعاش في الدير (6) شهور وحلم أن يصبح قسيسا لكن مواهبه في الرسم ظهرت وعمره (11) سنة وشجعته والدته، فكان يكسب عيشه أحيانا من الرسم، لكنه بعد أن أتم تعليمه الثانوي فشل مرتين في اجتياز امتحان الأكاديمية الفنية. زار فيينا حين كانت أمه تعاني من سرطان صدري وكان يعالجها طبيب يهودي!

حياته ونضاله

وحين ماتت على يديه تغيرت أحوال (أدولف) الذي سجل اسمه رسميا (هتلر) وقد أعفي من الجيش لاعتلال صحته لكنه التحق بجيش (بافاريا) بعد رحيله إلى ميونيخ في ألمانيا 1913م وأثناء الحرب العالمية الأولى 1914، تعرض لغاز الأعصاب ولإصابات عديدة نال بعدها وسام الشجاعة، وحين خسرت ألمانيا الحرب، ألقى هتلر باللائمة على خيانة اليهود والشيوعيين وبدأ تطرفه القومي، والتحق بحزب (العمال الألماني) الذي تغير إلى اسم (حزب العمال الألماني الاشتراكي) عام 1920م وأطلق عليه (الحزب النازي) وترأسه هتلر عام 1921م وحوله إلى ما يشبه (التنظيم العسكري) وحصل على دعم من القوميين البارزين، وفي نوفمبر 1923م فشل في انقلاب على جمهورية فايمار الألمانية حين حاصرت الميليشيات التابعة للحزب النازي اجتماع قادة عسکريين في بافاريا، وفر هتلر لكنه اعتقل سريعا وحكم عليه بالسجن (5) سنوات وقضى منها (9) شهور فقط، حيث ذاع صيته في ألمانيا كلها.

إقرأ أيضا:قصة سيدنا أيوب عليه السلام كاملة

وفي السجن أملى على (رودولف هیس) أول جزء من كتابه (كفاحي) الذي ضمنه عبادته للقوة متأثرا بالفيلسوف (نيتشه)، كما ضمنه كراهيته للساميين اليهود ورغبته الجامحة في السيطرة على العالم، وأصبح الكتاب (إنجيل القوميين الاشتراكيين). وانضم للحزب شخصيات قوية أمثال (جوبلز) الذي أصبح وزير الدعاية النازي الأشهر، وحين ضرب الكساد الاقتصادي أوروبا حصل هتلر على شعبية وجماهيرية بلا حدود بدءا من عام 1929م.

كان هتلر متفهما لسيكولوجية الجماهير وبارعا في الخروج سليما بعد أية عاصفة. وظل يمالىء السلطة والرئيس، بطل الحرب (هیندبورج) حتى استصدر منه عفوا عن (قوات الصاعقة). وحصل على منصب وزاري بفوز حزبه في انتخابات 1932م، وحين اشتد الصراع بين القوميين والشيوعيين في ألمانيا استدعاه الرئيس لتولي منصب المستشارية في 30 يناير 1932م متغاضيا عن معرفته بسعيه الجامح للسلطة.

إرثه السياسي والعسكري

مارس هتلر سياسة ماكيافيلية خالصة، الغاية تبرر الوسيلة، ووجد فرصة في القضاء على الشيوعيين حين اتهمهم بإحراق البرلمان الذي صوت لإعطاء هتلر صلاحيات (مطلقة)! وبدأ عهد (الرايخ الثالث) أو (المملكة الثالثة)، باغتيالات واعتقالات بين صفوف شركائه وخصومه على حد سواء وتولى منصب الرئاسة بعد موت (هیندبورج) وجمع بين الرئاسة والمستشارية وأصبح (الفوهرر) أو (الزعيم)، واعتمدت التحية الشهيرة (هايل هتلر) وضم إليه منصب قيادة الجيش عام 1938م ولعب على وتر (القومية) وتوسيع ألمانيا إلى ما كانت عليه، وتحالف معه موسوليني الإيطالي، وفرانكو الإسباني، واغتال مستشار النمسا ليضمها إليه.

إقرأ أيضا:نبذة عن شيكيبو موراساکي: روائية أدبية يابانية مشهورة

وبدأ ضم تشيكوسلوفاكيا حسب معاهدة ميونيخ التي وافقت عليها بريطانيا وفرنسا، وأتفق مع ستالين على ضم بولندا لألمانيا، وأنشأ البوليس السري (الجستابو)، وبدأت الحرب العالمية الثانية بغزو بولندا شرقا وذلك في سبتمبر 1939م، وغدر بستالين وغزا روسيا 1941 وغزا واحتل معظم أوروبا شرقا وغربا، ونجا من عدة محاولات لاغتياله. وتزوج صديقة عمره (إيفا بيرون) ليوم واحد، وانتحر معها في قلعة تحت الأرض في 30 أبريل 1945 بعد دخول الحلفاء برلين!

السابق
نبذة عن الهنود الحمر: السكان الأصليون لأمريكا
التالي
ماذا نقصد بالدافعية للإنجاز، مكوناتها وأبعادها

اترك تعليقاً