قصص وشخصيات

نبذة عن ابن تيمية: شيخ الإسلام ومجدد الفكر الإسلامي

من هو ابن تيمية

هو شيخ الإسلام ومجدد الفكر الإسلامي في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، أحدث تحولا في التفكير المنهجي الإسلامي وفي الخطاب الديني المرجعي.

كان من أشد المعارضين لفكر الإمام الغزالي، حجة الإسلام في القرن الحادي عشر الميلادي، وكان شديد المغالاة في رفضه لعلم المنطق الفلسفي (ولأهل البدع والأهواء) وبخاصة فرق (الباطنية)، كما اشتهر عنه تكفيره لمن يقوم بزيارة قبور الأولياء وحتى قبر الرسول عليه الصلاة والسلام.

بيئته ونشأته

هو (تقي الدين العباس أحمد المفتى شهاب الدين عبد الحليم ابن الإمام المجتهد شيخ الإسلام مجد الدين عبد السلام بن الحرانی، حفيد العلامة الفقيه ابن تيمية الحنبلي) ولد في (حران) بالقرب من دمشق وانتقل إلى دمشق مع أهله وعمره 7 سنوات، وانشغل بعلوم القرآن وحفظ الحديث وتعلم الفقه واللغة العربية وكان بارعا في استنباط معاني القرآن الكريم، ويقال أنه أملى في دروسه مجلدا كبيرا في تفسير سورة الإخلاص، و(35) کراسة في تفسير آية : (الرحمن على العرش استوى).

وربما لا يوجد (شيخ إسلام) اختلف عليه العلماء قدر اختلافهم على ابن تيمية حتى وصل اختلافهم إلى حد التناقض، وبينما رآه بعضهم: (تقيا وربما زاهدا في الرئاسة والمشيخة مجددا محافظة على الفكر السلفي) رآه آخرون: محبا للرئاسة والمشيخة، علاوة على أنه، وهو الأخطر: (قد سقط في أخطاء عقائدية وأصولية في الدين)، كما أنه (شذ عن جماعة المسلمين بمخالفة الإجماع)

إقرأ أيضا:نبذة عن حاييم وايزمان: صهيوني وأول رئيس لإسرائيل

إرثه وإنجازاته

ونقل عنه أنه نادى بـ (الجسمية) للذات الإلهية، ونقل عنه أعداؤه أنه قال بأن: (القرآن محدث بعد أن لم يكن، وأنه ليس أزليا) وأفتي بأن (يمين الطلاق تجوز فيه الكفارة كأي يمين) وأن (المكوس أو الضرائب يمكن تجزئتها من الزكاة)، وأن (الصلاة إذا تركت عمدا لا يشرع قضاؤها)، وأن (الأنبياء غير معصومين) وغير ذلك بما يقع في حوالي ستين مسألة فقهية.

لكن أشد ما أنكره عليه العلماء، هو أنه (نزع هالة الخصوصية عن أهل البيت) وأنه جردهم من المرتبة الخاصة التي أولاهم إياها القرآن، وخصهم بها المسلمون على مدى التاريخ، وأنه (حرّم زيارة قبر النبي ضمن مراسم الحج) وأنه (حرم التوسل والاستشفاء) وقد وصل الأمر إلى أن قضاة مصر الأربعة من المذاهب الحنفية والمالكية والحنبلية والشافعية، أصدروا فتوی جماعية بحبسه ومنعه من التحدث للعوام فصدر الأمر السلطاني بسجنه في قلعة دمشق بعد مناظرة لم تكن في صالحه، وظل فيها حوالي عامين حتى مات في سجنه. ويقال أنه حضر جنازته أكثر من (500) ألف إنسان منهم آلاف صلوا عليه في الجامع الأموي بدمشق والاف صلوا عليه صلاة الغائب في بر الشام ومصر والعراق وإيران.

إقرأ أيضا:نبذة عن باروخ سبينوزا: فيلسوف ديني انتقد التوراة

جاهد (ابن تيمية) بالسيف فحارب التتار وسار مع جيش (بيبرس) حتى مدينة عسقلان وزار المسجد الأقصى،

لم يتزوج (ابن تيمية) ولم يترك مالا أو عقارا، بل مؤلفات كثيرة لا تحصى، بينها: (منهاج الاستقامة) و(أحكام الطلاق) و(نقض أقوال المبتدعين) و(الرد على النصارى واليهود) و(الاستغاثة والتوسل) وأهم ما ترك: (الفتاوى).

ولد في حران قرب دمشق عام 1263 ودفن في دمشق عام 1328م وعاش 65 عاما.

السابق
نبذة عن ابن خلدون: واضع علم الاجتماع
التالي
نبذة عن ابن بطوطة: أشهر رحالة في التاريخ

اترك تعليقاً