قصص وشخصيات

نبذة عن الملكة أمينة ملكة ساريا: الملكة المسلمة التي حكمت في نيجيريا

الملكة امينة من نيجيريا

هي أميرة أفريقية من القرن السادس عشر. كانت ملكة لما يعرف اليوم بـ (ساريا) في شمال نيجيريا، واشتهرت في كتب التاريخ بقوتها وغزواتها العسكرية وحروبها ضد جيرانها زعماء القبائل المجاورة وكانوا يدفعون لها الإتاوات ليأمنوها أو لتحميهم.

بيئتها ونشأتها

ولدت حوالي عام 1533م في إحدى قبائل الهاوسا الأفريقية التي تزعم أنها تنحدر من أمير من بغداد أيام الدولة العباسية يسمى (أبو زيد)، وقد تم تحريف اسمه إلى (باياجيدا)، وأنه انتهى به الأمر بعد نزاع مع والده إلى اللجوء إلى (داورا) شمال نيجيريا قرب مدينة «كانو» الشهيرة اليوم. ويحكى أنه نجح في قتل ثعبان ضخم كان يسكن في بئر ویروع أهل المدينة فيمنعهم من الماء. وحدث أن زوجه الملك بابنته وأنجب 6 أبناء، أنشأ كل واحد منهم فيما يعرف في تلك العصور بـ (المدينة – الدولة) وكان أحدها هي (ساسوا).

وبعد 21 حاكما جاءت الملكة (باکوا تورونكا)، التي كانت قوية وبنت عاصمة للدولة أطلقت عليها اسم (ساریا)، نسبة إلى اسم ابنتها الصغرى، وهي اليوم ولاية مهمة في نيجيريا.

توفيت الملكة الأم وأصبحت أمينة، هي الوريثة الشرعية وسميت بـ (جانوار أمينة)، وهو اللقب الذي تعرفها به كتب التاريخ. وتذكر بعض المصادر أن أخاها الأصغر (کاراما) أصبح الملك ولم ترث أمينة العرش إلا بعد 10 سنوات بموته. لكن كثيرا من المؤرخين يعتقدون أنها حکمت فورا بعد موت أمها الملكة. بينما يذهب بعض المؤرخين إلى أنها كانت هي الحاكمة الفعلية كأميرة حتى تحت حكم أخيها. ومهما يكن فإن فترة حكم أمينة أو (أميناتو) كما كانت تسمى، استمر حوالي 34 عاما. وبينما كانت أمها تفضل الحياة بسلام مع جيرانها. فإن أمينة الأميرة بدأت تعلم الفروسية والقتال والفنون العسكرية وعمرها 16 سنة. وحين تولت العرش أو حتى (الحكم) كأميرة، بدأت حملاتها العسكرية وغزواتها لجيرانها لتحولها إلى إمبراطورية قوية ولتؤمن طرق التجارة مع جنوب السودان ومع الجنوب والغرب.

إقرأ أيضا:نبذة عن فولفجانج موزارت: موسيقار عبقري نمساوي

إرثها وإنجازاتها

وأصبحت مملكة «أمينة» شديدة الثراء وتتاجر بالجلود والنسيج والخيول والمعادن والملح ونبات الكولا. وتذكر کتب (حولیات کانو)، أن (موسیه) زعيم دولة (سونجهاي) توفى فأرسل أتباعه زوجته الرابعة (مارکا)، وابنته الصغرى (لامی) مع هدايا ضخمة، استرضاء للملكة أمينة، وخوفا من بطشها وضم المملكة إليها.

وتسرد كتب التاريخ رواية الابنة لاستقبال الملكة لهم والفزع الذي انتاب الوفد من مجرد ظهورها، وأنها كانت ترتدي غطاء ضخما للرأس مثقلا بالمجوهرات. وقيل أن بعض الهدايا من الزعماء كانت مئات العبيد و10 آلاف شجرة من نبات الكولا. فكانت (أمينة)، أول من استخدم العبيد في القصر وعلمتهم صناعة الجلود والنسيج. أما أشهر ما قامت به الملكة أمينة، فهي الأسوار الطينية التي بنتها حول المدن لتكون قلاع دفاع عن الأهالي فكانت تبني سورا حول كل مدينة تستولى عليها. وما زال معظم هذه الأسوار موجودا حتى اليوم، ويعتبر من مفاخر آثار نيجيريا.

إقرأ أيضا:نبذة عن ماري توسو: نمساوية صاحبة أول متحف للشمع في العالم

لم تتزوج الملكة أمينة، فلم يكن لديها الوقت. لكن بعض الأساطير التي حيكت حول حياتها، تقول: إنها كانت تتخذ زوجا مؤقتا لليلة واحدة في كل مرة تغزو فيها بلدا ثم تقتله في الصباح خشية انفضاح أمرها.

لم تنهزم الملكة أمينة إلا مرة واحدة وتوقفت بعدها عن الغزو. ماتت حوالي عام 1589م.

السابق
نبذة عن بيتر بروخل الأكبر: رسام بلجيكي معروف برسام الحروب
التالي
نبذة عن السلطان ظهير الدين بابر: مؤسس الإمبراطورية المغولية الإسلامية في الهند

اترك تعليقاً