قصص وشخصيات

نبذة عن الهنود الحمر: السكان الأصليون لأمريكا

من هم الهنود الحمر

من هم الهنود الحمر

هو الساكن الأول لما يسمى اليوم بالقارة الأمريكية، شمالا وجنوبا. أطلق عليه المستكشف البرتغالي (كرستوفر كولومبوس)، هذا الاسم بسبب لون بشرته النحاسي المائل للاحمرار، تعرض هذا الهندي الأحمر لحملة طرد وقتل وتهجير من قبل (الرجل الأبيض) القادم عبر المحيط من أوروبا الذي كانت تدفعه شهوة البحث عن الثروة والمغامرة في هذا العالم الجديد، وكان معظم المهاجرين إلى هذه القارة من قطاع الطرق واللصوص والمغامرين والأفاقين والباحثين عن الذهب، أو من العاطلين أو الهاربين من أحكام بالسجن أو الإعدام في أوروبا.

ومن هنا مارسوا أسلوب (رعاة البقر) في ملاحقة سكان البلاد الأصليين وترويعهم وإطلاق النار عليهم من بنادق لم يكن هؤلاء السكان يعرفونها، حتى تشكلت ما يسمى بـ (الدولة الأمريكية)، والتي أصبحت الآن امبراطورية، تدفعها نزعات الهيمنة والتوسع الاستعماري خارج حدودها، بعد أن استكملت القضاء على الهنود الحمر، أو كما يسمون!

وأعظم هذه الهجرات الأوروبية كانت في منتصف القرن التاسع عشر، حين جرى ما أطلق عليه (الترحيل الإجباري العظيم للهنود) عام 1830م، حيث تمت مطاردة الأقوام الهندية الحمراء إلى شرق نهر المسيسبي وبيع أراضيهم التي يتركونها بالإكراه، أو يموتون في سبيلها، ويذكر أحد المؤرخين أن الأمريكيين كانوا يتخذون شعارا لهم وهو: (لو كان هناك جحيم في الغرب الأمريكي، سنعبر الجنة إليه)، وهو ما يفسر الرغبة العارمة لسكان القارة الجدد من الأوروبيين البيض في استعمار واحتلال الجزء الغربي من القارة بعد أن احتالوا شرفها، واشتروا شبه جزيرة نيويورك بـ (24) دولارا فقط من الهنود الحمر.

إقرأ أيضا:قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام كاملة

تطور حضارة الهنود الحمر

وقد وصل سكان القارة الأوائل إلى درجة رائعة من الحضارة والرقي والتمدن، وتميزت حضارة (الانكا) وحضارة (الاستیکا) بطول القارة وعرضها، وما زالت آثارها واضحة، لم يدمرها الغزاة البيض، بخاصة في المكسيك وفي بيرو بأمريكا الجنوبية.

ففيما يسمى اليوم (نيفادا) وجدت شباك صيد متطورة تعود إلى أكثر من (9) آلاف سنة، وفي البرازيل وجدت رسومات ملونة على الصخور تعود إلى (11) ألف سنة، وفي المكسيك آثار رائعة في الكهوف للشعوب القديمة في هذه البقاع. ولعل بقاء آثارهم في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية وليس داخلها، أكبر دليل على أن ما يسمى اليوم بـ (الرجل الأمريكي) دمر كل حضارة كانت لهؤلاء الهنود الحمر على أرضه.

إقرأ أيضا:نبذة عن آنا ماري شيمل: مستشرقة ألمانية وعالمة لغات شرقية

وتذكر وثيقة تعود إلى عام 1848 في سان فرانسيسكو، أن البلاد كلها كانت تجري وراء (نشوة الذهب) في كل مكان، ولم يكن يتم بناء البيت قبل أن تقام مصانع للفؤوس والجرافات للبحث عن الذهب.

السابق
نبذة عن تيودور نولدكه: ألماني وزعيم المستشرقين
التالي
نبذة عن أدولف هتلر: قائد وشخصية ألمانية نازية مشهورة

اترك تعليقاً