قصص وشخصيات

نبذة عن باروخ سبينوزا: فيلسوف ديني انتقد التوراة

من هو باروخ سبينوزا

بيئته ونشأته

يعتبر باروخ سبينوزا كاتب أول (تاریخ نقدي للعهد القديم التوراة) وهو فيلسوف هولندي، من أصل برتغالي، هربت أسرته من بطش محاكم التفتيش في اسبانيا والبرتغال.

كتابات (باروخ سبينوزا) وافكاره لاقت تحديا ورفضا من رجال الدين، وحرمه مجمع الحاخامات من عضويته، وطرد من الجالية اليهودية في هولندا، واعتبر مارقا كافرا، لا يؤمن بالتوراة والتلمود، وتعرض على إثر هذا القرار بالحرمان بمحاولة اغتيال فشلت، قام بها يهودي متعصب.

عاش باروخ سبينوزا في القرن السابع عشر، وترك كتبا تعتبر من تراث الإنسانية اللاهوتي، وعرف بعد نشر كتابه (كتاب الأخلاق) لكن شهرته تعدت حدود هولندا، وعرفت الأوساط الفلسفية والدينية به، وبكتابه المشهور (البحث اللاهوتي – السياسي)، رغم أنه زور مكان الطبع، حين أصدره أول مرة، كما نشره دون اسم المؤلف أو الناشر، وكان ذلك عام 1670م، وكان عمره 38 سنة.

حياته وإرثه

كان سبينوزا تلميذا للفيلسوف دیکارت ثم تحول إلى ناقد له، بعد أن تعرف على كتابات عدد من المفكرين اليهود والمسلمين في الأندلس، وعلى رأسهم موسی بن میمون الذي كان له تأثير ضخم على مفکري عصره.

لكن سبينوزا تأثر أيضا بالأوساط البروتستانتية المسيحية، فكتب تفسيرا للكتابات اليهودية المقدسة، وتحدث عن أنبياء إسرائيل والمعجزات، وحاول تفسير تاريخ العبرانيين تفسيرا عقلانيا وليس روحانيا وهو ما عرّضه للحرمان.

إقرأ أيضا:نبذة عن حسن الصباح (الحشاش): زعيم فرقة الاغتيالات الشهيرة (الحشاشين Assassins)

كان سبينوزا من أوائل الفلاسفة في الغرب الذين قالوا بوجوب الفصل بين اللاهوت القائم على الوحي وبين الفلسفة القائمة على العقل، وهذا كان مبدأ الفيلسوف المسلم الأندلسي ابن رشد في بداياته، وقد اعتبر سبينوزا من أنصار اليهودية الليبرالية العقلانية المتفتحة وليس اليهودية المنغلقة.

إقرأ أيضا:قصة هاينريش شيليمان: عالم آثار ألماني ومكتشف طروادة

ولد سبينوزا عام 1632م، وتعلم في البداية صناعة العدسات وتاجَر في التوابل، وتم نبذه عام 1656م۱۹۰۱، واضطر بعد محاولة اغتياله إلى تغيير مكان إقامته باستمرار .. وكتب بعدها أهم كتبه في الدين والسياسة وهو رسالة وجيزة في (الله والإنسان).

توفي باروخ سبينوزا عام 1677م.

السابق
نبذة عن جوناثان سويفت: أديب إيرلندي صاحب رواية (رحلات جاليفر)
التالي
نبذة عن السلطان سليم الأول: من أعظم السلاطين العثمانيين

اترك تعليقاً