قصص وشخصيات

نبذة عن جورج أورويل: صاحب رواية 1984 وفكرة الأخ الأكبر

قصة جورج اورويل

بيئته ونشأته

أسمه الحقيقي (ايريك آرثر بلير)، صاحب فكرة (الأخ الأكبر الذي يراقبك دائما)، والتي وضعها في واحد من أهم الكتب وهو بعنوان (1984)، وقد صدرت الرواية عام (1948)، ويقال إنه أختار رقم (1984) معكوس لعام صدور الرواية، أو هو نبوءة ببداية الحرب العالمية الثالثة (جورج أورويل) انتشر اسمه بشدة أيام الحرب الباردة وسيطرة القوى العظمى على العالم، وتجسسها على الكرة الأرضية.

ولد (أورويل) عام 1903، في طبقة (دنیا) ارستقراطية، فارتبط عاطفيا بالتراث العمالي البريطاني الاشتراكي، لكن تجربة الثورة الروسية لم تجعل منه شيوعيا، حين عرف أن الشيوعيين يقتلون، فشارك الديمقراطيين أفكارهم، وذهب في كرهه للشيوعية أنه كان يوشي بالشيوعيين للسلطات البريطانية، وأثار موقفه السياسيين الذين رأوا في تصرفاته تجاوزا لدور المثقف.

إرثه وإنجازاته

كان (جورج أورويل) أديبا روائيا، لكنه كان أيضا صحفيا ومذيعا وكاتب عمود ومراجع کتب، ويرجع إليه فضل دراسة الثقافة الشعبية، فحرر مجلات للأطفال، كما كتب مقالات نقدية في آراء كبار الكتاب في العالم أمثال شكسبير وتولستوي.

وتبقى سيرة (أورويل) الذاتية هي أكثر ما يجذب النقاد، فهو من النوع المغامر، أنضم للشرطة البريطانية في (بورما) التي كانت تستعمرها بريطانيا، ثم استقال لخجله من كونه ضابطا (استعماريا).

إقرأ أيضا:نبذة عن شارل بودلير: من أعظم شعراء فرنسا

ودفعه شعوره بالذنب والخجل إلى محاكاة الفقراء في بلاده، فارتدى الملابس الرثة البالية وعاش في أفقر مناطق لندن بين المتسولين وعمل في غسيل الصحون في فنادق فرنسا، وباع الخضار، وكان يكتب أثناء ذلك متأثرا بتجربته. حتى كانت الحرب الأهلية الإسبانية بين عامي 1936م و1939م فذهب إلى اسبانيا وحارب مع الجمهوريين تكفيرا عن انتمائه لدولة استعمارية. وأصيب بجروح خطيرة في حنجرته، واضطر للهرب من الشيوعيين في اسبانيا، وكتب عنهم في كتابه: (مزرعة الحيوانات).

وقد صدرت أعمال جورج أورويل مؤخرا في (21) مجلدا في لندن، وكان الكاتب قد أصيب بالسل في أواخر أيامه، وتزوج من فتاة تصغره بـ (16) سنة، تركته يموت بينما كانت ترافق الرسام البريطاني (أوسيان فروید) حفيد (سيجموند فروید).

إقرأ أيضا:قصة سيدنا داود عليه السلام كاملة ومكتوبة

مات (إيريك أرثلا بلير) الشهير بـ (جورج أورويل) في مستشفى بلندن عن (47 عاما) في يناير (1950م)، تاركا طفلا بالتبني، لم يكن يستطيع أن يلمسه خشية أن ينقل العدوى إليه.

السابق
نبذة عن جين أوستن: من أهم أديبات إنجلترا
التالي
نبذة عن جالينا أولانوفا: من معالم رقص الباليه الروسي

اترك تعليقاً