قصص وشخصيات

نبذة عن حاييم وايزمان: صهيوني وأول رئيس لإسرائيل

قصة حاييم وايزمان

هو أهم الشخصيات التي ساهمت في إنشاء دولة إسرائيل بعد (تیودور هيرتسل). لم يكن شخصية سياسية أو تاريخية بقدر ما كان شخصية علمية كان لها نفوذ واسع على الحكومة البريطانية من منطلق التفوق العلمي في بريطانيا. حصل على وعد بلفور الشهير مكافأة له على مساعدة بريطانيا في صناعة البارود والأسيتون اللازمين للصناعة الحربية في أيام الحرب العالمية الأولى، والتي كان لها بعض الفضل في انتصار بريطانيا على ألمانيا. ودعه رئيس وزرائها (تشرشل) بنفسه حين غادرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي كافأته بنفيذ مشروع إنشاء دولة لليهود تسمى (إسرائيل).

بيئته ونشأته

ولد (حابيم وايزمان) في مدينة (موتول) بروسيا البيضاء عام 1874م، وكان والده من وجهاء المدينة المتدينين، وكان يعمل في تجارة الأخشاب التي يقوم بتقطيعها من الغابات وشحنها إلى موانئ روسيا، تعلم (حاييم وايزمان) التاريخ والدين اليهودي واللغة اليديشية لغة يهود أوروبا الشرقية وروسيا، بالإضافة إلى اللغة الروسية، وتلقى تعليمه العالي في مدينة مينسك وتخصص في الكيمياء وأكمل دراساته في ألمانيا وسويسرا في أشهر المعاهد العلمية في أوروبا، وحصل على الدكتوراه عام 1899م. وفي عام 1910م اختارته جامعة جنيف السويسرية للعمل فيها وأصبح أستاذا بجامعة (مانشستر) في بريطانيا التي كانت إمبراطورية.

في الحرب العالمية الأولى كانت بريطانيا بحاجة إلى المركب الكيميائي (اسيتون) المستخدم في صناعة المفرقعات والقذائف الحربية، وكان (وايزمان) قد استقال من شركة (استرنج آند جراهام) البريطانية التي كانت تعمل في صناعة (الكاوتشوك) الصناعي، وتستعمل المركب الكيميائي (بيتينول) الذي يستخرج بواسطة البكتيريات. وأخذ (وايزمان) يعمل بمفرده حتى اكتشف نوعا من البكتيريا يمكنها تحويل النشويات والسكريات إلى (بيتينول) و(اسيتون) بكميات كبيرة، وكان حينها صديقا شخصيا لوزير الخارجية البريطاني (بلفور)

إقرأ أيضا:نبذة عن بركة خان: زعيم مغولي مسلم

ويعود اهتمام (حاييم وايزمان) بفكرة الوطن القومي لليهود إلى نهايات القرن التاسع عشر حيث كلفه (المؤتمر الصهيوني الثاني) بتشكيل الوفد الروسي اليهودي بحكم علاقاته المتعددة الطيبة بالطلبة اليهود وذلك لحضور المؤتمر اليهودي العالمي. وفي عام 1901م كلف بتشجيع اليهود على شراء أسهم (البنك اليهودي الدولي) و (بنك الاستيطان (الاستعمار) اليهودي) واختير عضوا في الحركة الصهيونية بسبب نشاطه.

وفي عام 1903م رفض فكرة اختيار (اوغندا) وطنا بديلا لليهود والتي كانت ضمن أطروحات (هيرتسل) وعبر (وايزمان) في لقاء مع بلفور عن خشيته من غضب اليهود من استبدال فلسطين بأية بقعة في العالم لأن هذا يعني لدى كثير من اليهود (نوعا من الكفر).

حياته وإرثه

زار (حاييم وايزمان) فلسطين لأول مرة في حياته عام 1908م للتعرف على البلاد عن قرب فقد كان يهود فلسطين الذين هاجروا اليها في أواخر القرن التاسع عشر يتهمونه بأنه لا يعرف شيئا عنهم واكتشف حالتهم البائسة في العمل لدى مزارع المليونير اليهودي (روتشيلد) الفرنسي، وحين زارها للمرة الثانية عام 1918م بعد وعد بلفور أراد دراسة الوضع على الطبيعة وكيفية تحويل هذه المزارع إلى مستوطنات دائمة لها على شكل المدن. ونصحه (اللنبي) الذي كان قائد القوات البريطانية في فلسطين بزيارة الأمير (فيصل ابن الشريف حسين) أمير مكة وقائد الجيش العربي فتعارفا بالفعل وتذكر بعض المصادر أنهما أصبحا صديقين وتم وضع حجر الأساس للجامعة العبرية في زيارته تلك والتي افتتحت فيها بعد عام سنة 1925م.

إقرأ أيضا:قصة موسی بن میمون: فيلسوف أندلسي يهودي

انتخب (حاييم وايزمان) رئيسا للمنظمة الصهيونية العالمية حتى عام 1946، وفي عام 1929م دعا إلى إنشاء (الوكالة اليهودية) التي انبثقت عن الجمعية الصهيونية ودعا جميع المنظمات للاجتماع وانتخب أعضاء الوكالة التي أصبحت ممثلة لليهودية العالمية. ووافق على (الكتاب الأبيض البريطاني) الذي صدر عام 1930م بعد اتصالات أجراها مع رئيس الوزراء البريطاني (رامزي ماكدونالد) للسماح بهجرة 40 ألف يهودي بشكل مبدئي عام 1934 ثم 62 الفا عام 1935م لكن المؤتمر الصهيوني أسقطه بسبب إعلانه الموافقة على الكتاب الأبيض وعاد (وايزمان) لينجح في انتخابات عام 1935م.

في عام 1947 تابع (وايزمان) مشروع الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين وهي الخطة التي وافق عليها الرئيس الأمریکي (ترومان) واتفق مع (وايزمان) على أن تكون (النقب) لإسرائيل بعد أن ثبت وجود مياه جوفية فيها وعلى أن يكون لإسرائيل منفذ على (البحر الأحمر). وكان (وايزمان) قد يئس من تنفيذ بريطانيا لوعودها في مساعدة اليهود على تكثيف الهجرة إلى فلسطين واقامة الدولة، فاتجه كليا إلى أمريكا التي بدت راغبة في إيجاد دور لها في الشرق الأوسط ينهي الدور البريطاني. ووعده الرئيس الأمريكي (هاري ترومان) بمساعدته في لقاء معه في 3 مارس (آذار) من عام 1948م والاعتراف بها اعترافا كاملا.

إقرأ أيضا:نبذة عن بيتهوفن: الموسيقي الألماني العبقري

وبالفعل كانت الولايات المتحدة الأمريكية أول دولة اعترفت بها بعد إعلان الدولة رسميا في 14 مايو 1948 على يد بن جوريون والذي كلف من قبل (وايزمان) بقراءة الإعلان. واختير (وايزمان) رئيسا للمجلس المؤقت ثم أول رئيس لإسرائيل عام 1949م.

تزوج (حابيم وايزمان) وأنجب ولدين هما (بنیامین) و(ميخائيل)، الذي قتل في حادث تحطم طائرة في الحرب العالمية الثانية. وألف عام 1949 كتابا عن سيرته الذاتية تحت عنوان (التجربة والخطأ)، وأصيب بمرض عضال توفي على أثره عام 1952م عن 78 عاما.

السابق
نبذة عن زيجريد هونكه: سياسية ألمانية وصاحبة كتاب (شمس العرب تسطع على الغرب)
التالي
نبذة عن جورو ناناك: مؤسس ديانة السيخ

اترك تعليقاً