قصص وشخصيات

نبذة عن سميرة موسى: عالمة ذرة مصرية اغتيلت في أمريكا

من هي سميرة موسى

هي عالمة الذرة المصرية التي توفيت في أمريكا في حادث سيارة غامض وقیدت القضية ضد مجهول، لقبت بـ (ميس کوري) الشرق. وكانت أول معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليا).

بيئتها ونشأتها

سميرة موسى هي الابنة الرابعة للحاج (موسی علیان)، الذي أنجب بعدها (3) بنات ثم أنجب الذكور، ورغم ذلك فقد أهتم بتعليمها بعد ظهور نبوغها المبكر، ولدت في مارس 1917م في قرية (سنبو) الكبرى مركز زفتي بمحافظة الغربية.

اشتعلت الثورة عام 1919 وكان عمرها سنتين حين كان الناس يجتمعون في دار أبيها لمناقشة الأمور السياسية ورفع شعارات الاستقلال وتعلمت الوطنية منذ ذلك الحين، حفظت أجزاء من القرآن وهي طفلة وكانت مولعة بقراءة الجرائد وعرفت بذاكرتها القوية، خاصة حين استعادت خبر وفاة سعد زغلول عام 1927م من الصحف أمام حشد في بيت أبيها.

وفي المدرسة التحقت سميرة موسى بمدرسة (قصر الشوق) الابتدائية في منطقة الحسين بالقاهرة بعد انتقال أبيها إليها، ثم مدرسة (بنات الأشراف) الثانوية التي أنشأتها نبوية موسى. وفي سابقة اجتازت سميرة موسى البكالوريا بتفوق عام 1935م وحصلت على معونة مالية لتفوقها.

حياتها وإرثها

كان عمرها (16) سنة حين أعادت صياغة (كتاب الجبر) الحكومي وطبعته على نفقة أبيها ووزعته بالمجان عام 1933م. وعلى غير عادة الفتيات آنذاك، التحقت بكلية العلوم بدلا من كلية الآداب. وكان لـ (د. علي مشرفة) التأثير الكبير في حياتها بعد أبيها، وعُينت أول معيدة في كلية العلوم برغم احتجاجات الأساتذة الإنجليز، وحصلت على الماجستير في مصر عن (التواصل الحراري للغازات)، ثم درست (الإشعاع النووي) اثناء بعثة لها في بريطانيا، وحصلت على الدكتوراه في (الأشعة السينية)، واستطاعت إنجازها في عامين فقط بينما قضت العام الثالث في أبحاث متصلة.

إقرأ أيضا:قصة شجر الدر: جارية تركية وأول امرأة حكمت مصر

وربما كان أهم إنجازاتها التي أودت بها، هو تمكنها من (تفتيت المعادن الرخيصة) كالنحاس، وتسخير (الذرة) في مجالات السلام، واقتحام مجال العلاج الطبي بالذرة وكانت تقول: (أمنيتي أن يكون علاج السرطان بالذرة في متناول الجميع كالإسبرين)، لكنها ربما حلمت أيضا بتمكن الدول الفقيرة من استخدام الذرة كسلاح.

عملت سميرة موسی متطوعة بالمجان في مستشفيات قصر العيني، وكانت عضوا في كثير من اللجان العلمية المصرية وعلى رأسها (لجنة الطاقة والوقاية من القنبلة الذرية)، وقدمت مكتبتها الضخمة المنوعة للمركز القومي للبحوث.

كانت سميرة موسی تجيد العزف على العود وتحب الموسيقى وتتقن فن التصوير وكان لها معمل تحميض خاص بها في منزلها، كما كانت تتقن الخياطة والتريكو. انضمت للحركات الوطنية وشاركت في ثورة الطلبة عام 1932م ضد اللورد البريطاني (صموئيل) وساهمت في مشروع القرش لإقامة مصنع للطرابيش، وفي مشروع محو أمية أهل الريف.

تركت مقالات مهمة عن (الطاقة الذرية وماهية الذرة والانشطار النووي وآثاره المدمرة وخواص الأشعة).

لبت سميرة موسی دعوة عام 1951 إلى أمريكا لإجراء بحوث في معامل جامعة سان لويس بولاية ميسوري الأمريكية، لكنها رفضت البقاء في أمريكا، لأن (مصر أولى بها) كما قالت.

إقرأ أيضا:نبذة عن هولاكو خان: قائد مغولي الذي اكتسح الشرق وأسقط الخلافة العباسية

وجاءت نهايتها، حين دعيت بشكل مفاجئ لزيارة (مفاعل نووي) في ضواحي كاليفورنيا في (5) أغسطس 1952م، وفي طريق عودتها، كانت بلا مرافق، وظهرت سيارة نقل فجأة وصدمت سيارتها بقوة وألقت بها في واد عميق! وكان عمرها (35) سنة فقط!

السابق
نبذة عن فرديناند فون زبلين: مخترع المنطاد الهوائي
التالي
نبذة عن سليمان ناصيف: أميرالاي حرب لبناني قاوم بيع (عين الحمة) لليهود

اترك تعليقاً