قصص وشخصيات

نبذة عن كاثرين الثانية: رائدة تحديث روسيا وقيصرة روسيا المشهورة

قصة كاثرين الثانية

تعتبر كاثرين الثانية قیصرة روسيا، حيث عملت على تحويلها إلى بلد عصري وحکمتها لمدة 34 سنة.

بيئتها ونشأتها

هي (صوفي فریدریكه أوجستا) ولدت في مايو عام 1729م ابنة الأمير ألماني ورحلت إلى روسيا وعمرها 15 سنة لتتزوج الوريث الوحيد الباقي لبطرس الأكبر وهو حفيده (بطرس فيدور وفيتش) الذي تسلم الحكم بعد وفاة القيصرة اليزابث عام 1761م، لكنه قام بإجراءات أغضبت الشعب حتى الفلاحين والنبلاء وضباط الجيش الذين اتفقوا على إزاحته بانقلاب، وأصبحت هي الحاكمة المطلقة، وكانت قد اعتنقت الأرثوذكسية الروسية وتبنت اسم (كاثرين).

عاشت روسيا مجدها الذهبي أيام حکم (كاثرين الثانية) فقد كانت ذكية وطموحة ولا تتعب من العمل أبدا وتعرف تماما كيف تختار من يعمل لها ومعها. كانت مشبعة بأفكار (التنویر) المعاصرة في أوروبا، فعملت على أن تكمل مشوار (بطرس الأكبر) في روسيا، لكنها انتهجت أسلوبا مختلفا، فلم تقم مثله على إرغام المجتمع الروسي بالقوة على التغيير، وانتظرت حتى قام طواعية بتغيير عاداته ومفاهيم الشرقية.

حاولت (كاثرين الثانية) تفهم مطالب شعبها لكسب ثقته وحبه، خاصة أنها ظلت حتى مماتها لا تتقن الروسية وتتكلمها بلكنة ألمانية.

حياتها وإرثها

حين قام (القوزاق) عام 1773م بثورة في المناطق الشرقية لروسيا، أخمد الجيش الثورة، فقامت بإصلاحات لإرضائهم عام 1775م وأعادت تنظيم الإدارة المحلية في كل أنحاء روسيا وضمت (القوزاق) المحاربين للجيش النظامي الروسي، وأخضعت الكنيسة الأرثوذكسية لحماية الدولة.

إقرأ أيضا:نبذة عن جبران خليل جبران: أديب ونحات ورسام وفيلسوف لبناني عاش في المهجر

شهدت روسيا في عهدها إصلاحات زراعية وصناعية وتجارية واقتصادية جذرية، خاصة في المناطق النائية مثل سيبيريا، ونقلت السكان لبناء المدن الجديدة، واهتمت بالتعليم بشكل خاص لمضاهاة الغرب، فحولت (جامعة موسكو) و (أكاديمية العلوم) إلى مراكز أبحاث، أصبح معترفا بها دوليا.

وبعد الحروب الطويلة مع العثمانيين بين 1768م – 1774م ثم 1787م – 1792م، أرست البنية القوية للإمبراطورية وفتحت أراضي أوكرانيا للزراعة حتى أصبحت (سلة أوروبا الغذائية). وشاركت في تقسيم بولندا واقتطعت لروسيا جزءا منها عامي 1772م و1795م.

ويقال إن (كاثرين الثانية) كانت جميلة جدا، وكانت تتخذ أكثر من (21) عشيقا رسميا، وكانت تأمر طبيبها الخاص بالكشف على قواهم العقلية قبل إقامة علاقة معها، وكانوا جميعا من أكابر رجال الجيش والبلاط، يوفرون لها الحماية اللازمة في أجهزة الحكم. كانت تحب الفلسفة بخاصة الفلسفة الفرنسية وكانت مولعة بالثقافة الفرنسية. لكن الثورة الفرنسية أفزعتها وأرعبتها فأعادت حساباتها كلها في طريقة الحكم. ماتت (كاثرين الثانية) في نوفمبر من عام 1796م.

إقرأ أيضا:نبذة قصيرة عن الشيخ أحمد ياسين: المناضل الإسلامي الفلسطيني
السابق
نبذة عن كازانوفا: كاتب ومغامر وعاشق النساء
التالي
نبذة عن قوبلاي خان: مؤسس إمبراطورية الصين المغولية

اترك تعليقاً