قصص وشخصيات

نبذة عن موتسوهيتو مييجي: إمبراطور اليابان الحديثة

من هو موتسوهيتو مييجي

هو امبراطور اليابان الذي قفز بها لتصبح دولة صناعية كبرى وتمتلك قوة بحرية مخيفة.

بيئته ونشأته

ولد في نوفمبر عام 1852م وتوفي في يوليه من عام 1912م، وكان الإمبراطور رقم (122) في تاريخ اليابان، التي كانت منعزلة ومعزولة عن العالم حين وصل للحكم عام 1867م، وكانت متخلفة صناعيا يسودها الإقطاع الزراعي الذي تمتلكه عدة مئات من الأسر في الحاشية الإمبراطورية أيام سلالة (توكوجاوا شوجوناتا) و(دایميو)، وحين توفي (موتسوهیتو مییجي) عام 1912م كانت اليابان قد عاشت ثورة حقيقية سياسيا واجتماعيا واقتصاديا في الداخل، وأصبحت في رتبة الدول العظمى على الساحة الدولية في الخارج.

ولد باسم (ساشي نوميا) أو (الأمير ساشي)، وقد أمضى معظم طفولته في مدينة كيوتو حيث يربى هناك أولاد الحاشية الملكية، حتى صعد للحكم فى 3 فبراير من عام 1867م وكان عمره (15) سنة وأطلق عليه اسم (مييجي) أو (الحاكم المستنير) أو (المكشوف عنه).

وكانت أمه من جوار الإمبراطور، أو ما يسمى في اليابان بـ (سيدات في الانتظار)، بمعنى أنها تظل (خلیلة) الإمبراطور، رسميا حتى تلد له ابنا. وكان موتسوهیتو هو الولد الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من (السيدة) (ناکایا مایوشیکو) ابنة أحد اللوردات، بما يعني أن هؤلاء السيدات، كن من أفراد الحاشية أو عائلات الوزراء.

إقرأ أيضا:قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام كاملة

حياته وإرثه

وقد تزوج (موتسوهیتو) في نفس عام توليه الحكم من الليدي هاروكو، وأطلق عليها لقب (الإمبراطورة) وكانت أول من يطلق عليه هذا اللقب في اليابان منذ قرون طويلة. وإن كانت ترجمة الكلمة اليابانية حرفيا تعني (زوجة الإمبراطور)، لكن (الإمبراطورة شوكين) كانت أول سيدة من البلاط الياباني تلعب دورا في الحياة العامة، ولم تنجب أطفالا. أما الإمبراطور نفسه فقد أنجب (15) طفلا من (خليلاته) الرسميات، السيدات، ولم يعش من كل هؤلاء الأبناء إلا خمسة، بينهم أربع أميرات، وأصبح ابنه الوحيد الأمير (يوشوهیتو) امبراطورا بعده باسم (الإمبراطور تایسهو)!

أصدر الإمبراطور (موتسوهیتو مییجي) ما يسمى بـ (وثيقة العهد)، وهي بيان من خمس نقاط ألغي فيها تماما الإقطاع الزراعي، وأسس حكومة ديمقراطية حديثة، ورغم إنشاء البرلمان فلم يكن له دور فعال، وكذلك الإمبراطور نفسه، الذي نزع عن نفسه، بحكم الوثيقة، صلاحيات عديدة لصالح مجموعة متميزة حاكمة مكونة من العسكريين والسياسيين والاقتصاديين، وإن ظلت تحيط به هالة (القدسية الإلهية) كحاكم!

إقرأ أيضا:نبذة عن جبران خليل جبران: أديب ونحات ورسام وفيلسوف لبناني عاش في المهجر

ويعتبر هذا الإصلاح مفخرة لليابان في كل تاريخها، ولكن لا يعرف حتى الآن عما إذا كان هذا الإمبراطور قد وافق على الحرب اليابانية بممارستها الفظيعة ضد الصين عام 1894، أو ضد روسيا عام 1904 واحتلال جزر تابعة لها، وكل ما نعرفه هو أشعاره التي تركها والتي توحي بأنه كان يريد تجنب أي حرب وإراقة أي دماء!

السابق
نبذة عن شيكيبو موراساکي: روائية أدبية يابانية مشهورة
التالي
نبذة عن محمد كرد علي: مؤسس المجمع اللغوي في دمشق والقاهرة

اترك تعليقاً