قصص وشخصيات

نبذة قصيرة عن الشيخ أحمد ياسين: المناضل الإسلامي الفلسطيني

الشيخ احمد ياسين

يعتبر الزعيم الروحي ومؤسس حركة المقاومة الإسلامية المعروفة اختصارا باسم (حماس)، بحروفها متفرقة، آخر تصريحاته كانت أن الجدار العازل لن يوقف المقاومة!! اغتيل بغارة وحشية على منزله يوم 22 مارس من عام 2004م.

بيئته ونشأته

ولد أحمد ياسين في قرية (الجورة) في عسقلان بفلسطين عام 1936م، وعاش فيها جزءا من طفولته، والتحق بالمدرسة الوحيدة الموجودة فيها، وحين حدثت النكبة واعلان دولة إسرائيل عام 1948 هاجر مع أسرته إلى قطاع غزة وبدأت هناك المرحلة الثانية من طفولته، وكانت مؤلمة وشاقة حسب وصفه، واضطر لترك المدرسة لمدة عامين للعمل في أحد مطاعم الفول والفلافل في غزة لمساعدة الأسرة في ظروفها الجديدة تحت ظل اللجوء في المخيمات، ثم استكمل مشواره التعليمي.

مات أبوه وهو في سن مبكرة وربته أمه، مع أخواته، وكانت كما وصفها طيبة وهادئة وشديدة الإيمان، علمته شعائر دينه، وكانت ترشده حين يترك الصلاة للعب، عمل أحمد ياسين معها في زراعة الخضار في الحقل في القرية فتعلم معها الصبر.

كان أحمد ياسين يحب كرة القدم، وكان يصنعها من القماش والجلد فكانت ثقيلة على قدميه الصغيرين، فاتجه لألعاب القوى بخاصة الجمباز، وكان يتدرب على القفز على رمال شاطئ غزة قرب المخيم وأصيب بالشلل التام عام 1952م بسبب قفزة خاطئة وخطيرة، وعاد للمشي والحركة بعد فترة وتزوج، لكن الآلام عادت وأفقدته القدرة على المشي والوقوف فاضطر منذ ذلك الحين لاستخدام الكرسي المتحرك.

إقرأ أيضا:نبذة عن آوجين ديلاكروا: من أهم الرسامين الفرنسيين الرومانسيين

حياته وإرثه

كانت القضية الفلسطينية جزءا من حياته، يتنفسها مع الهواء وكان شغله الشاغل هو (كيف يعود)؟

بعد النكسة عام 1967م انخرط في جماعة الإخوان المسلمين وبدأ الإعداد النفسي للمواجهة ثم الإعداد الفعلي عام 1980م، فاعتقل عام 1984 وصدر عليه حكم بالسجن 13 سنة، ولكنه خرج في عملية تبادل أسرى. وفي الثمانينات بدأت عملية تجميع السلاح والتدريب وسماها بـ (العملية الإسلامية) النابعة من حركة الإخوان المسلمين العالمية، لكن خبرته وزملاءه كانت ضعيفة مما أدى إلى انكشاف أمرهم وتم اعتقالهم ومصادرة نصف السلاح، واستخدام النصف الآخر عام 1987م مع اندلاع الانتفاضة الأولى الفلسطينية بعد أن تعلموا من التجربة.

أول بيان صدر عن قيادة حركة (حماس) التي شكلت كان في 14 ديسمبر 1987م واعتقل الشيخ أحمد ياسين، ثانية عام 1988م ووصفها بـ (التجربة المريرة في زنزانة انفرادية) مع ما يعانيه من المرض، وخرج من السجن فاقد معظم حاسته السمعية عام 1997م، وذلك بموجب اتفاق بين الملك حسين والسلطات الإسرائيلية، وقال في مذكراته إنه (على سبيل الدعابة) قام من كرسيه المتحرك ودعا (نتانياهو) للجلوس عليه وكان آنذاك رئيس الوزراء الإسرائيلي.

إقرأ أيضا:نبذة عن سلطان الأطرش: ثائر ومحارب سوري

كان الشيخ أحمد ياسين هو مؤسس المجمع الإسلامي وحركة حماس، هز إسرائيل حين أعلن (منهج الجهاد والمقاومة) وهو الذي سنّ حركة العمليات الاستشهادية النوعية ضد الصهاينة في إسرائيل.

ترك مذكراته تحت عنوان (بیان الأربعاء)! وعاش في بيت صغير شديد التواضع حتى اغتياله !!

السابق
نبذة عن أبو القاسم الزهراوي: رائد الجراحين في التاريخ
التالي
نبذة عن الدكتور ألويس ألزهايمر: طبيب ألماني ومكتشف مرض (الزهايمر)

اترك تعليقاً