مال وأعمال

15 نصيحة لتضمن نجاح مشروعك الجديد أو شركتك الناشئة

التغيير التنظيمي

قد يكون الانطلاق في مشروع جديد أو بناء شركة ناشئة ناجحة أمرًا بالغ الصعوبة إذا لم يكن لديك خبرة سابقة في مجال الأعمال، لأنك قد لا تكون على دراية بالمانجمنت والتخطيط الصحيح للبدء في هذا المشروع أو الشركة الناشئة.

ليكن في علمك أن أي مشروع جديد أو شركة ناشئة جديدة لها فرص أقل بنسبة 63٪ للفشل والإغلاق في غضون السنوات الثلاث الأولى.

ولتجنب مصير الفشل سأشاركك اليوم بأهم النصائح التي يوصي بها أكبر الخبراء في مجال ريادة الأعمال قبل بداية أي مشروع جديد أو شركة ناشئة… وسأريك كيف ستستفيد من هذه النصائح.

دعني أخبرك أولا أنه إذا كنت شجاعًا بما يكفي للمحاولة مرة أخرى في كل مرة تواجه فيها الفشل، فحينئذٍ ربحت 50٪ من المعركة. كل رواد الأعمال الناجحون يفشلون في بعض المرات، لكن ما يميزهم عن الآخرين أنهم يعاودون المحاولة ولا يستسلمون.

كن مستعدًا وشجاعًا بما يكفي لمواجهة أي موقف خلال رحلتك التي ستخوضها في ريادة الأعمال.

القيام بالتحليل قبل التنفيذ

تتطلب بداية أي مشروع جديد أو شركة ناشئة فكرة جيدة وتحليل كامل لهذه لفكرة العمل هذه قبل عملية التنفيذ، وتتم عملية تحليل أي فكرة بالإجابة على الأسئلة أدناه،

إقرأ أيضا:مفهوم، مزايا ومخاطر البنوك الالكترونية
  • ما هو الغرض من فكرتك؟
  • ما المشكلة التي تحلها؟
  • من هم الأشخاص المعنيون والذين يبحثون عن حل للمشكلة أعلاه؟
  • هل الحل الذي توفره أفضل من منافسيك؟
  • كيف يمكنك توليد الإيرادات من هذه الفكرة؟

وضع خطة عمل المناسبة لفكرتك

بعد الانتهاء من تحليل فكرتك، تحتاج إلى وضع خطة عملك وكتابتها على الورق، وضع خطة العمل المناسبة ومتابعتها في مرحلة التنفيذ هو أمر بالغ الأهمية وأساسي.

هناك الكثير من المقالات / مقاطع الفيديو الموجودة على الإنترنت والتي تبين وتظهر لك كيفية وضع خطة العمل المناسبة وتطبيقها، لذا اعتمد على تلك المراجع عند بداية تجسيد فكرتك إلى مشروع، ولا تنسى تقسيم خطة عملك إلى مراحل أو خطوات وربطها بجدول عيني أو زماني للتنفيذ.

تحليل السوق

عليك بتحليل السوق الخاص بالبيئة التي ستنجز بها مشروعك أو شركتك، وللقيام بعملية تحليل السوق عليك أولا أن تثق في فكرتك لأنك إذا لم تؤمن بها فسوف تفقد كل شيء.

ثانياً، تأكد من أن المستهلك يحتاج إلى المنتج أو الخدمة التي ستوفرها في هذا السوق المحدد، يمكن معرفة ذلك عن طريق الخبرة أو من الملاحظة والبحث أو بإجراء استبيانات لمعرفة آراء الناس واقتراحاتهم.

إقرأ أيضا:مفهوم النفقات العامة والإيرادات العامة وتقسيماتها

البحث عن ثغرة في السوق

بعد إجراء أبحاث حول السوق المستهدف وتحليله، ستتمكن من معرفة أي ثغرات في هذا السوق أو نقائص أو صعوبات والتي ستحاول أنت حلها بتوفير المنتج أو الخدمة المناسبة وهذا ما سيضمن لك النجاح في هذه البيئة حتى ولو كانت بها منافسة كبيرة من الآخرين، لهذا عليك دائما بتحليل ودراسة السوق قبل الولوج إليه.

اختيار اسم مناسب لمشروعك أو شركتك الناشئة

قد يستهزء البعض من هذه الخطوة لكن أجد أن اختيار الاسم المناسب لمشروعك هو أمر مهم للغاية، لأنه ستكون كل تعاملاتك الورقية مع الحكومة أو الزبائن بذلك الاسم، كما أن الاسم المناسب يسهل عملية التسويق وتحسين دراية الزبائن بعلامتك التجارية ومنتوجاتك أو خدماتك، لذلك يجب أن يكون الاسم صغيراً وذات مغزى وأن يكون فريدًا أيضًا.

تصميم نموذج للعمل

لا توجد أعمال ناجحة بدون نموذج أعمال مناسب، لذلك تحتاج بالضرورة أن يكون لديك نموذج أعمال لمشروعك الجديد أو شركتك الناشئة.

للقيام بتصميم نموذج العمل المناسب لك، عليك أن تجيب على الأسئلة التالية:

  • كيف سيكون نظام العمل؟
  • ماهي المنتجات/الخدمات التي ستوفرها؟
  • ما مجالات العمل التي ستغطيها؟
  • كيف سيتم استخدامها من قبل المستهلكين؟
  • ما مقدار الفائدة التي سيحصل عليها العملاء من استعمال منتجاتك/خدماتك؟

تقنية المائة شخص (HPT)

تقنية المائة شخص (HPT) هي خطوة مهمة وضرورية للغاية لنجاح مشروعك أو شركتك، بعد تصميم نموذج عملك ويصبح جاهزا، اصنع نموذجًا أوليًا لمنتجك أو خدمتك وقم بعرضها على 100 شخص على الأقل. اعتمد على عائلتك الكبيرة وأصدقائك في هذه الخطوة.

إقرأ أيضا:مفهوم وأنواع تسويق الخدمات

ملاحظة: يجب أن يكون هؤلاء الأشخاص المائة جديرين بالثقة حتى يتمكنوا من الإشارة إلى عيوب المنتج.

بالقيام بهذه الخطوة قبل إطلاق منتجك، يمكنك من إزالة وتصحيح جميع العيوب التي أشار إليها 100 شخص، والاستماع لاقتراحاتهم لتحسين هذا المنتج/الخدمة أكثر.

البحث عن شريك للمشروع أو الشركة

لماذا هذا مهم؟ قد تستغرب من هذا الأمر، لكن إن بحثت في غوغل عن “أخطاء يمكن تجنبها عند بداية مشروع/شركة جديدة”.، سترى أن عدم وجود شريك معك هو أكثر الأخطاء الشائعة التي يقوم بها رائد الأعمال، ذلك لأنه سيساعدك في إطلاق المشروع ومنه تتقاسم معه احتمال الربح والخسارة، لكن كنصيحة لا تجعل صديقًا أو فردا من عائلتك شريكًا لك بدون أن تكون له أي خبرة في المجال، لأن ذلك سيخلق لك مشاكل جمة في المستقبل.

الحصول على الترخيص لمشروعك أو شركتك

ينبغي أن تكون خطوتك التالية هي تسجيل واعتماد مشروعك الجديد أو شركتك الناشئة عند الجهات المعنية وذلك حتى يكتسب مشروعك صفة الشرعية والقانونية وبذلك تكتسب ثقة الزبائن أكثر من ممارسته في السوق السوداء.

يمكنك طلب المساعدة من مستشار قانوني حتى يساعدك في تسجيل عملك وحماية نفسك من كل المشاكل القانونية التي قد تواجهها.

التمويل وجمع الأموال

إذا كان لديك ما يكفي من الأموال في حوزتك حتى تتمكن الشركة الناشئة أو المشروع من البقاء على قيد الحياة لمدة لا تقل عن 1-2 سنوات، فذلك أمر رائع وإن لم تكن تحوز على ذلك المبلغ فحاول الاقتراض من الأصدقاء أو العائلة.

في حالة عدم وجود خيار مناسب لك ، ابحث عن مستثمر خارجي مناسب.

إطلاق المشروع/الشركة الناشئة

حان الآن الوقت لنقل هذه الفكرة المفاهيمية والمنتج إلى السوق، قم باستخدم أصدقائك وعائلتك لتسويق منتجك/خدماتك، يمكن لأصدقائك وعائلتك الحصول على عملائك الأوائل إن كانوا أصدقائهم أو أقاربهم بسهولة واطلب من هؤلاء العملاء تسويق منتجك أيضًا باستخدام فكرة التسويق الشبكي (التسويق بالعمولة).

البحث عن قدوتك

لكي تكون منضبطًا في عملك، يلزمك اتباع بعض القواعد، وأحسن طريقة لوضع هذه القواعد هي بإيجاد قدوة لك، كيف ذلك؟

القدوة المناسبة هي الشركة أو المشروع الذي يكون في نفس مجال عملك والذي تتمنى أن تصل إلى ما وصل إليه من نجاح، وتقوم بدراسة تلك الشركة وإيجاد أسباب وقواعد نجاحها ومحاولة التقيد بها حتى تستنسخ نجاحها في مشروعك أو شركتك.

عملية متابعة العملاء

قم بإرضاء عملائك بخدمات ما بعد البيع الخاصة بك، تحدث معهم من وقت لآخر، على الأكثر مرة كل شهر، عن طريق الإيميل، الهاتف أو المقابلة المباشرة.

إذا كنت تعتقد أن عميلك سعيد بمنتجك/خدماتك، فيمكنك أن تطلب منهم إقتراح المنتج/الخدمة على معارفهم، وبهذه الطريقة يمكن لمشروعك الجديد أو شركتك الناشئة الانطلاق تسويقيا بشكل أسرع.

الوصول لمَعلمك الأول

بعد بدء نشاطك التجاري، يجب أن يكون معلمك الأول هو جلب 1000 مستخدم لمشروعك أو شركتك، يعني إن كان لك منتوج فعليك بتحقيق 1000 عملية بيع ناجحة ونفس الشيء إن كنت توفر خدمة.

ولا يمكن تحقيق ذلك إلا إذا كانت فكرة مشروعك أو شركتك الناشئة تجعل حياة الناس أكثر سهولة، مما يوفر وقتهم، إذا كنت قد فعلت ذلك، فسيكون عملائك راضين كليا.

وفي النهاية، سيجلب لك هذا المزيد من العملاء لمشروعك/شركتك الناشئة.

النجاح لا يتحقق بين عشية وضحاها

بعد القيام بكل الخطوات السابقة هنا وبعد وضع كل تركيزك، التصميم والتفاني في عملك من أجل مشروعك الجديد أو شركتك الناشئة الجديدة، ستصل إلى هذه النقطة الأخيرة.

تذكر دائمًا الكلمات التي كتبها رائد الأعمال سايجين يالسين،

“في بعض الأحيان يستغرق النجاح عقدًا من الزمن ليصبح نجاحًا بين عشية وضحاها”

رائد الأعمال سايجين يالسين

الخلاصة

بعد قراءتك لهذا المقال، نتمنى أن تكون لديك الإجابة الشاملة والوافية على جميع الأسئلة التي كانت تدور في ذهنك حول كيفية ضمان النجاح في مشروعك الجديد أو شركتك الناشئة الجديدة. وتذكر أيضا أن تدع الخوف من الفشل والتردد جانبا قبل الانطلاق في فكرتك، لأنه من المعروف أن الخوف والتردد هو المعيق الرئيسي في تحقيق هذه الأفكار على أرض الواقع.

وفي الأخير نأمل تساهم هذه الوصفة المكونة من 15 نصيحة للنجاح في مشروعك الجديد نجاحك الكبير في الحياة.

التالي
أفضل 7 وجهات رومانسية في العالم لقضاء شهر العسل

اترك تعليقاً